دعم الاستثمار السياحي



  • ​ عملت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني على تأسيس منظومة متكاملة من مسارات التمويل المتعددة مع عدد من الشركاء من القطاع العام والخاص.
  • انطلاقاً من منهج الشراكة الذي تنتهجه الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في علاقتها مع الجهات والمؤسسات المختلفة في القطاعين العام والخاص من أجل تحقيق أهداف وتوجهات الاستراتيجية العامة لتنمية السياحة الوطنية في المملكة باعتبار السياحة قطاعًا منتجًا يهدف إلى تحقيق التنوع في الاقتصاد الوطني، وتوفير فرص وظيفية للمواطنين وتفعيل مشاركتهم في قطاع السياحة، وتحقيق التنمية الإقليمية المتوازنة، والدور الحيوي الذي يمكن أن ينعكس على دعم التنمية الاقتصادية فضلاً عن تشجيع تطوير المنشآت الصغيرة وتحفيز استثمار القطاع الخاص قامت الهيئة بتوقيع مجموعة من اتفاقيات التعاون والرعاية والتمويل من أبرزها توقيع مذكرة التفاهم مع بنك التنمية الاجتماعية​ لتمويل المشاريع السياحية وفق مسارات التمويل الثلاث(مسار تمويل المشاريع متناهية الصغر ومسار المشاريع الناشئة ومسار مشاريع التميز) بالإضافة إلى استحداث مسار المشاريع الكبرى التي تزيد تكلفتها الاستثمارية عن ثمانية ملايين ريال صندوق التنمية الصناعية –برنامج كفالة – وصندوق التنمية الزراعية، وتشمل المشاريع:​
    • مشاريع الإيواء السياحي (الفنادق والمنتجعات والوحدات السكنية المفروشة).
    • وكالات السفر والسياحة والإرشاد ومنظمي الرحلات والفعاليات والمعارض السياحية.
    • المشاريع الترفيهية والرياضية (مدن الترفيه ومراكز الفروسية والغوص وصالات التزلج وقوارب النزهة البحرية).
    • مشاريع السياحة الزراعية والبيئية (نزل بيئية واستراحات ريفية ومنتجعات ومخيمات صحراوية).
    • المطاعم والمقاهي الشعبية في المواقع السياحية والتراثية ذات الحاجة للتمويل.