سياحة الرياضة والمغامرات

  • Play Text to Speech


 
 أكدت الاستراتيجية العامة لتنمية السياحة الوطنية على أهمية فئة الشباب في المملكة؛ ولهذا تعمل الهيئة بالتعاون مع شركائها على توفير منتجات السياحة الرياضية والمغامرات التي تناسب وتجتذب هذه الفئة من السياح، و تنفذ الهيئة بالشراكة مع الرئاسة العامة لرعاية الشباب وعدد من الجهات الأخرى والقطاع الخاص خطة طويلة المدى لتنمية سياحة الرياضة والمغامرات، تتضمن توفير العديد من المنتجات والخدمات السياحية ومن ذلك مساندة تنظيم فعاليات وبرامج منتجات السياحة البيئية للرياضة والمغامرات ضمن البيئات البحـرية والصحراوية والجبلية والجوية، بالإضافة إلى تنمية الرياضات الجديدة وفعالياتها، مثل رياضة تسلق الجبال، وزيادة الجذب السياحي للفعاليات الرياضية الحالية، واستغلال المنشآت الرياضية الضخمة في الأنشطة والفعاليات السياحية.

سياحة الرياضة والمغامرات (Sport & Adventure Tourism):
هي الفعاليات والأنشطة والرحلات السياحية التي تكون بشكل فردي أو جماعي داخل المملكة أو خارجها وتكون بشكل رئيسي لغرض الاشتراك في المسابقات الرياضية أو المشاركة في تنظيمها او للمشاهدة والاستكشاف والمغامرات.

المهمة:
مساندة القطاع الخاص بالمشاركة مع القطاعات الحكومية الأخرى، لتقديم برامج ومنتجات سياحية رياضية قيمة ومتنوعة، وتطوير القدرات والأطر المؤسسية لاستدامتها، مما يساهم في تنميتها.

الأهداف:
- تقديم منتجات سياحية رياضية تلبي متطلبات السائح وتجذب الاستثمار السياحي.
- تطوير الفعاليات والبرامج السياحية الرياضية.
- التعاون مع الشركاء وفروع الهيئة وتمكينها.
- رفع كفاءة وقدرات مقدمي البرامج والمنتجات السياحية.
- تطوير بيئة محفزة للقطاع الخاص للمشاركة والاستثمار.
- رفع جودة تقديم البرامج والمنتجات السياحية الرياضية.

منتجات سياحة الرياضة والمغامرات
الرياضات والمغامرات الصحراوية:
تشكل الصحراء السعودية برمالها الذهبية الشهيرة أربعة أخماس المساحة الجغرافية للمملكة، الأمر الذي دفع السعوديين لاستكشاف عوالم هذا السور الطبيعي المحيط بهم من الاتجاهات الأربعة، كما أن سياحة الصحراء هي سياحة شتوية بامتياز لما تحتويه البيئة البكر للصحارى السعودية من مميزات، سواء كان بتنوع التضاريس فيها أو تنوع حياتها الفطرية.

ومن ضمن النشاطات التي تقام في الصحراء السعودية:
إقامة رحلات التخييم بالبر في قلب الصحراء للاستمتاع بالجو العربي الأصيل والدافئ، بالإضافة إلى ممارسة النشاطات والرياضات المختلفة كرياضة التطعيس بسيارات الدفع الرباعي والدبابات الصحراوية، والتزلج على جبال الرمال، بالإضافة إلى أنواع الصيد في البر عبر الكلاب السلوقية والصقور العربية المدربة والبنادق الهوائية.

الرياضات والمغامرات الجبلية:
من أهم الثروات السياحية الطبيعية التي أنعم الله بها على المملكة هي الجبال ذات الارتفاعات المختلفة والغنية بالتركيبات الصخرية الجميلة التي تجعل من بلادنا المكان المناسب لممارسة الرياضات والهوايات الجبلية كتسلق الجبال وقيادة الدراجات الهوائية على الجبال بالإضافة إلى الطيران الشراعي من أعالي قمم الجبال، حيث تعتبر هذه الرياضات وما تتضمنه من تحديات ومغامرات من أمتع الرياضات التي يمارسها الهاوي أو المحترف معا.

الرياضات والمغامرات الشاطئية:
تضم المملكة مجموعة من الشواطئ البحرية ذات الطبيعة المتنوعة والتي تختلف من منطقة لأخرى والتي يبلغ طولها 2,640 كيلومتراً، وتزين أغلب الشواطئ الممتدة على طول الساحل الكثبان الرملية التي تشكل ستارة خلفية رائعة للفعاليات الترويحية على الشاطئ، مثل كرة القدم الشاطئية وكرة الطائرة الشاطئية ورياضة المشي على الشاطئ ومسابقات الطائرات الورقية. 

الرياضات والمغامرات البحرية:
تمثل الرياضات البحرية جزءاً هاماً من الإرث الحضاري الغني للمملكة العربية السعودية، وتُذكر الأجيال الحاضرة بوقت كان البحر فيه أحد العوامل الأساسية التي شكلت نمط الحياة في الماضي، ومن الفعاليات الجاذبة للشباب: التجديف وركوب المراكب الشراعية والدبابات البحرية، إضافة إلى رياضة الغطس وسباقات الزوارق السريعة ( الفورميلا 1 ).

الرياضات والمغامرات الجوية:
دخل الطيران الشراعي اهتمام الشباب في السعودية منذ أكثر من عشر سنوات، بوصفها رياضة ومغامرات جوية ذات متعة لا توصف، حيث شهدت المملكة خلال العشرين سنة الماضية نهضة شاملة وتطوراً ملحوظاً في هذه الرياضة مما دفع إلى تأسيس مدارس وأندية للطيران الشراعي لممارسة الطيران على سبيل الهواية والرياضة، كالطيران الشراعي والتحليق بالمناطيد والقفز الحر والمظلي والقيام بالألعاب البهلوانية وتطيير الطائرات الورقية وطائرات التحكم عن بعد، وأيضاً تقديم رحلات سياحية جوية على معالم المدن.

وللاطلاع على الفعاليات الرياضية وفعاليات المغامرات نرجوا التكرم بزيارة الرابط:



 
.+