برنامج السياحة تثري

  • Play Text to Speech


 
 
تقرير القناة الأولى حول حضور سمو رئيس الهيئة جلسة مجلس الشورى كلمة سمو الرئيس للمشاركين في ورش عمل برنامج السياحة تثري

نبذة عن المشروع :
تتأثر المجتمعات المحلية بالسياحة وتؤثر فيها ومتى ما أدرك أفراد المجتمع مفهوم السياحة كصناعة فإن ذلك سوف يساعد في تعزيز الأثر الايجابي للسياحة على الفرد والجماعة وبالتالي على المجتمع ككل . ولذلك تعمل الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني على توعية المجتمعات المحلية بالآثار الإيجابية للسياحة بالإضافة إلى  إبراز المنافع التي يمكن أن تتحقق من هذا القطاع الواعد كتحسين مستوى الدخل وتوفير فرص العمل وتطوير للبنى التحتية وتحسين لمستوى الخدمات . 

فكرة المشروع :
العمل مع المجتمعات المحلية لنشر الوعي بثقافة السياحة لتعزيز آثارها الإيجابية عليه من خلال برنامج توعوي يعمل على تمكين المجتمعات المحلية من استثمار المقومات السياحة المتاحة بالإضافة إلى توجيه قدرات الأفراد والجماعات للاستفادة القصوى من الفرص الواعدة التي يوفرها قطاع السياحة سواء للجيل الحالي أو للأجيال القادمة ، ويتم ذلك من خلال تنظيم ورش عمل لقادة المجتمعات المحلية من أجل تمكين تلك المجتمعات من المشاركة بفاعلية في صناعة السياحة . بالإضافة إلى التوعية بأهمية المحافظة على الآثار ونشر الثقافة المتحفية . ومن خلال ورش العمل يتم العمل على إفراغ للاتجاهات السلبية المرتبطة بمفهوم السياحة لدى المجتمع وإحلال اتجاهات إيجابية بدلاً منها لتساهم في تمكين المجتمعات المحلية من التعاطي مع مفهوم السياحة بشكل إيجابي يعود عليها بالنفع والفائدة. 

أهداف المشروع :
· تمكين المجتمعات المحلية لاستثمار مقوماتها السياحية المتاحة .
· توعية المجتمعات المحلية بالآثار الإيجابية لصناعة السياحة .
· ترغيب المجتمعات المحلية للعمل في قطاع السياحة .
· المساهمة في توفير فرص عمل وتحسين مستوى الدخل .
· المساهمة في المحافظة على الآثار .

الفئات المستهدفة:
· قيادات المجتمع المحلي .
· أفراد من المجتمع المحلي ( حرفيون – مهتمون بالآثار – مهتمون بالسياحية ) .
· مدراء الأجهزة الحكومية .
· الجمعيات الخيرية النسائية ( الحرفيات – الأسر المنتجة ) .
· ممثلو المجالس البلدية .
 


مراحل المشروع : ​
 

العام

عدد المشاركين

مواقع التنفيذ

المرحلة الأولى

2008

741

الرياض - المجمعة – الزلفي – حداد بني مالك – القنفذة – الليث – جدة 2 – القطيف – حفر الباطن – الدمام – الحائط – حائل – العلا – رجال ألمع – القريات – سكاكا – الإحساء 2 – جازان – جزر فرسان – تبوك – حقل – البكيرية – الباحة – نجران .

المرحلة الثانية

2009

1589

الرياض – الغاط - الخرج – أشيقر – المجمعة – عنيزة – الرس - المذنب – الجبيل – الدمام – الخبر – الهفوف 2 – السليمانية – المنصورة – فيفا – الخوبة – جازان – ظهران الجنوب – النماص – أبها – تربة – رنية – الخرمة – الطائف – سوق عكاظ – سوق عكاظ ( الإعلاميون) – الشفا – رابغ – جدة – نجران – حبونا – بقعاء – حائل – تيماء – ضبا – المدينة المنورة – القريات – سكاكا – دومة الجندل

المرحلة الثالثة

2010

-

2011

1642

الهفوف 2 - المبرز - الهدا 2 - بني سعد – ميسان - الحوية - بني ثقيف - شقراء – القويعية – رماح - نجران – بدر الجنوب - خميس مشيط – بريدة 2 – عنيزة - البدائع – الدمام – الخبر – أبها – الطائف2 – الشفا – الجمجوم – الكامل – القنفذة – الليث- يدمه – ثار – حائل – الشملي – الغزالة – الشنان – أملج – الوجه – تبوك – صوير - سكاكا .

المرحلة الرابعة

2012

 

تم تقييم البرنامج

المرحلة الخامسة

2014

 

سيتم تنفيذ 12 ورشة عمل نسائية في المناطق والمدن التالية:

(الرياض – مكة المكرمة – الدمام – القصيم – أبها – جازان – حائل – نجران – المدينة المنورة – الطائف)

 
 
بعض اتجاهات المشاركين في المرحلة الأولى:

·    اتضح بأن أكثر من ثلثي المشاركين (66.8%) يرون أن السياحة تؤثر تأثيراً إيجابياً مباشراً في المجتمعات المحلية، وأن (29.9%) يرون أن للسياحة تأثيرا إيجابياً غير مباشر. في حين أفاد ما نسبته (1.9%) من المشاركين بأنه لا يوجد تأثير يذكر للسياحة في المجتمع, وأن (1.4%) يرون أن النشاط السياحي في مناطقهم له تأثير سلبي في المجتمعات المحلية. 

·    اتضح بأن معظم المشاركين (96.5%) في ورش العمل سيقبلون وأفراد أسرهم العمل في مجال السياحة في حال توفر فرص العمل، في حين أفاد ما نسبته (3.5%) أن العمل في القطاع السياحي غير جاذب لهم أو لأحد أفراد أسرهم، وبالتالي ليس لديهم الرغبة في الالتحاق بعمل في هذا القطاع.

·    هناك شبه إجماع حول حاجة المجتمعات المحلية إلى توعية إضافية عن السياحة، حيث يرى ما نسبته (98.4%) من المشاركين ضرورة رفع الوعي السياحي لدى المجتمعات، وأن (0.5%) من المشاركين يرون أنه توجد حاجة إلى حد ما لزيادة التوعية السياحية. في حين أفاد نحو (1%) من المشاركين بأنه لا توجد حاجة إلى توعية إضافية للمجتمعات المحلية عن السياحة. ويتبين من هذه النتائج ضرورة تكثيف التوعية السياحية بجميع مناطق المملكة.
 
.+