قواعد السلوك السياحي

  • Play Text to Speech


 

 قواعد السلوك السياحي هي مجموعة التوجيهات التي توضع كدليل لكيفية حدوث العمليات والأنشطة السياحية، والطرق الإيجابية التطوعية هي أفضل طريقة لضمان الالتزام الطويل الأجل وللتطوير السياحي، ويعتمد نجاح صناعة السياحة على عدم المساس بأي ناحية من نواحي البيئة الطبيعية أو الثقافية المجتمعية.

وقد قامت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالعمل على نشر إصدارات لقواعد السلوك السياحي للسائح القادم من الداخل والقادم من الخارج بعدة لغات ومقدمي الخدمات السياحية، وتم نشرها لجميع الفئات المستهدفة بالمشروع، ومنذ بداية فكرة نشر تلك القواعد عام 1426هـ، تم الاستعانة بمنظمة السياحة العالمية للاستفادة من المدونة العالمية لقواعد السلوك السياحة، ثم تكونت لجنة من عدة جهات مختصة في هذا المجال، وعرضت تلك المدونة لدراستها وإخراجها بالشكل الذي يتناسب مع ديننا الحنيف والعادات والتقاليد دون المساس بالأسس والهدف الخاص بتلك المدونة.

بعد اعتماد مدونة (قواعد السلوك) في سنة 1427هـ، تم طباعة قواعد السلوك للقادم من الخارج والقادم من الداخل باللغة العربية وفهرستها وتسجيلها بمكتبة الملك فهد في سنة 1429هـ، تم إدخال بعد التعديلات على المدونة وترجمة كتيب السائح القادم من الخارج باللغتين الانجليزية والفرنسية، وأضيف لها كتيب قواعد السلوك لمقدمي الخدمات السياحية في سنة 1430هـ، وبعد نفاذ جميع الكميات المطبوعة سنة 1429هـ، تم إجراء بعض التعديلات بما يتلاءم مع متطلبات السياحة، ومع التصاميم الخاصة بالهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني .

السائح القادم من الداخل

السائح القادم من الخارج

مقدمي الخدمة السياحية

.+