برنامج التسويق السياحي المشترك

  • Play Text to Speech


 
 
انطلاقا مما نصت عليه المادة الثالثة من تنظيم الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الصادر بقرار مجلس الوزراء رقم (78) وتاريخ 16/3/1429 هـ أن "الغرض الأساسي للهيئة الاهتمام بالسياحة في المملكة وذلك بتنظيمها وترويجها والعمل على تعزيز دور قطاع السياحة" وبناءً على ما ورد في الفقرة (1) من المادة الرابعة عن اختصاصات الهيئة في "اقتراح السياسات العامة لتنمية السياحة والآثار والمتاحف وتطويرها، والخطط والبرامج اللازمة لتنفيذ ذلك، والإشراف على تنفيذها لتشجيع الاستثمار السياحي وتنشيط الحركة السياحية، وذلك بعد التنسيق مع الجهات المعنية".

وتفعيلاً لتوصيات الإستراتيجية العامة لتنمية السياحة الوطنية الصادرة بقرار مجلس الوزراء رقم (24) وتاريخ 25/1/1425 هـ، وما تضمنته من رؤية، فإن " برنامج التسويق السياحي المشترك" سيعمل على تحقيق أهداف أساسية تنموية تسويقية من خلال مبدأ الشراكة والتكامل بين الهيئة وشركائها من المعنيين بصناعة السياحة في المملكة، وليكون هذا البرنامج تطبيقا لما جاء في خطة العمل التنفيذية (1426-1430هـ) المنبثقة عن إستراتيجية تنمية السياحة الوطنية، والتي أشارت إلى وجوب تحديد آلية للمشاركة مع القطاع الخاص تمهيدا لإنشاء المجلس السعودي للتسويق السياحي متى ما توفر الإطار التنظيمي والقانوني له.

وفيما قدرت إستراتيجية تنمية السياحة الوطنية الميزانية المخصصة للتسويق السياحي بمبلغ 425 مليون ريال سعودي خلال الخمس سنوات الأولى لتطبيق الإستراتيجية، سيقوم " برنامج التسويق السياحي المشترك" بتعزيز موارد التسويق السياحي للسياحة الداخلية وتنميتها مع العديد من شركاء الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني.

 
الإستراتيجية العامة لتنمية السياحة الوطنية
 
الرؤيـــــة
تسعى المملكة العربية السعودية وهي مهد الإسلام، إلى تنمية سياحة قيمة ومميزة، ذلت منافع اجتماعية وثقافية وبيئية واقتصادية، إنطلاقا من قيمها الإسلامية، وأصالة تراثها العريق وضيافتها التقليدية".

الأهــــداف
الأهداف الاقتصادية 
تشمل تنويع القاعدة الإقتصادية وزيادة معدلات النمو في الناتج المحلي والدخل، وتحسين ميزان المدفوعات، وتحقيق التنمية الإقتصادية المتوازنة وزيادة فرص العمل، وتطوير المنشآت الصغيرة والصناعات الرديفة، وتحسين مناخ الاستثمار.
الأهداف الاجتماعية
تشمل تهيئة البيئة الاجتماعية الملائمة التي تسهم إيجابيا في تطوير سياحة قيمة ومستدامة، وتحقيق الحد الأقصى من المنافع الاجتماعية في إطار العقيدة الإسلامية.
الأهداف الثقافية
تشمل إحياء  التراث والعادات والتقاليد، والمساعدة في المحافظة على المواقع التراثية والحرف اليدوية والصناعات المنزلية والأسواق الشعبية وتطويرها.
الأهداف البيئية
تشمل تحديد الموارد الطبيعية، وحمايتها والاستفادة منها بصفة تكفل استدامتها.

برنامج التسويق السياحي المشترك 

رؤية البرنامج
أن تكون المملكة العربية السعودية وجهة سياحية رئيسية في منطقة الشرق الأوسط.

مهمة البرنامج
تسويق المملكة العربية السعودية لتكون وجهة سياحية رئيسية تحقق عوائد اقتصادية تنموية من خلال:
تعزيز الشراكة الإستراتيجية الفعالة والمستديمة مع شركات القطاع الخاص ومؤسسات القطاع العام المعنية والمستفيده من التنمية السياحية.
الإسهام في بقاء السائح السعودي داخل البلاد واستقطاب الراغبين لزيارة المملكة لغرض السياحة.
إيجاد قنوات توزيع وتسويق جديدة.

أهداف البرنامج 
التخطيط والتمويل المشترك لبرامج تحفز منظمي الرحلات السياحية، ومنظمي الفعاليات السياحية، ومقدمي الخدمات السياحية.
تحقيق عوائد اقتصادية تسهم بشكل كبير في رفع مستوى الخدمات السياحية للشرائح والأسواق المستهدفة.
إبراز الصورة الحقيقية للمملكة أمام العالم الخارجي ولمنجزاتها التنموية المختلفة، وإظهار الصورة الصحيحة للمجتمع السعودي.
زيادة عدد الرحلات السياحية الوافدة والمحلية ومتوسط الإقامة وإنفاق السائح.
دعم الجهود والمراحل التي تساعد تنمية السياحة وتشجيعها، وقيادة وتنسيق الجهود التسويقية التي تسهم في تطوير المنتج السياحي المحلي.

الأنماط السياحية المستهدفة
سياحة الثقافة والتراث
سياحة الأعمال 
سياحة الصحة
سياحة الرياضة والمغامرات
أنماط سياحية جديدة قد تقرها الهيئة أو تقترحها المناطق أو الشركاء.

للمزيـــــد:

 
​​​
.+