سياحة الصحة والاستشفاء



 
سياحة الصحة والاستشفاء هي السفر إلى مدينة أخرى بغرض الحصول على خدمات طبية أو استشفائية، وتنقسم إلى قسمين:
  • سياحة الصحة (العلاج) : ويقصد بها السفر لتلقي عناية طبية في منشآت متخصصة مع برامج سياحية مصاحبة.
  • سياحة الاستشفاء : وهي سفر الأصحاء لمدن أخرى بهدف المحافظة على صحتهم البدنية والنفسية من خلال الحصول على خدمات في منشآت متخصصة.
أهمية سياحة الصحة والاستشفاء
سياحة الصحة والاستشفاء هي أحد أنماط السياحة الوطنية الواردة في استراتيجية التنمية السياحية الوطنية التي اعتمدها مجلس الوزراء الموقر. 
و تتميز سياحة الصحة والاستشفاء بمعدل الإنفاق العالي للسائح أثناء رحلته بالإضافة إلى طول مدة الرحلة  مقارنة بالأنماط السياحية الأخرى، كما يغلب فيها مشاركة مرافقين للسائح في رحلته وارتباط الرحلة في كثير من الأحيان برحلات متابعة متعددة.

أسباب الطلب على السياحة الاستشفائية
1. الرغبة في الحصول على العلاج الطبيعي بعيداً عن الأدوية الصناعية في المستشفيات.
2. الرغبة في تجديد المتنفس وتجديد النشاط والحيوية.
3. توفر العناصر الجاذبة جميعها في نفس المكان مثل الفنادق، والمطاعم ، وأماكن العلاج الطبيعي والمساج.
4. خلق نمط سياحي جديد مناسب لحاجات ورغبات الأفراد والشرائح المستهدفة. 
5. شمولية الخدمة التي تقدم في المنتجعات والمرافق السياحية الاستشفائية.
6. ارتفاع معدل الإقامة في الأماكن السياحية إلى 11 ليلة مقارنة بنحو 3 أيام في المستشفيات.
7. على المستوى الاقتصادي الكلي ينظر للسياحة على أنها محرك النمو الاقتصادي ودورها في زيادة الدخل القومي وخلق فرص العمل الإضافية.

مقومات سياحة الصحة والاستشفاء بالمملكة
1. تعدد الأنماط السياحية التي يمكن ربطها بسياحة الاستشفاء والصحة.
2. المناخ الصحي والمناسب لمثل هذا النمط من السياحة في بعض مناطق المملكة.
3. التنوع الجغرافي لمناطق المملكة وتوفر الموارد الطبيعية (جبال وبحار وغيره).
4. وجود الحرمين الشريفين وما يمثلانه من أهمية روحانية للمسلمين.
5. تقدم المملكة في العلاج الطبي بوجود مستشفيات ذات تجهيز تقني عالٍ.
6. وجود كفاءات طبية محلية وأجنبية على مستوى مهني عالٍ وفي مختلف التخصصات الطبية . 
7. وجود المستشفيات المتخصصة ذات الشهرة الإقليمية في معالجتها لعدد من الأمراض المزمنة.
8. التكلفة المقبولة مقارنة بالدول الغربية.
9. توفر الدواء و أسعاره المقبولة في المملكة العربية السعودية.
10. اللغة العربية والإنجليزية تستخدم على نطاق واسع بالمستشفيات السعودية.

 
 
​​