السعودية وجهة المسلمين.. رحلات ما بعد العمرة

  • Play Text to Speech


 

برنامج سياحة ما بعد العمرة

 

تضمنت استراتيجية السياحة الوطنية المستدامة التي اعتمدها مجلس الوزراء وكذلك مجلس الشورى في إحدى جلساتهما خلال عام 1425هـ، الأسواق الرئيسة المستهدفة بالتنمية في السياحة الوطنية، وأحد هذه الأسواق هو سوق العمرة الذي يأتي في المرحلة الثالثة بعد السوق المحلية والسوق الخليجية.

ماهي سياحة ما بعد العمرة:
هي رحلات سياحية يشارك فيها المعتمرون بعد أداء مناسك العمرة والزيارة لزيارة مناطق المملكة حسب برامج ومسارات سياحية معدة ومعتمدة مسبقاً توفر تجربة سياحية مميزة للمعتمر.

الرؤية:
أن تكون المملكة العربية السعودية وجهة المسلمين الأولى. 

المهمة:
تمكين المعتمرين من الاطلاع على ما تتميز به بلاد الحرمين من مقومات سياحية قيمة ومميزة لها أبعاد اجتماعية، وثقافية، وبيئية، واقتصادية، انطلاقا من قيمها الإسلامية، وأصالة تراثها العريق وضيافتها التقليدية.

الأهداف:

  1. تمكين المعتمرين من الالتحاق برحلات سياحية لمناطق ومدن المملكة المختلفة.
  2. تمكين الوجهات السياحية من استقبال المعتمرين وتوفير تجربة سياحية مميزة.
  3. تمكين القطاع الخاص والمجتمع من تقديم خدمات سياحية للمعتمرين.
  4. تحفيز الطلب على رحلات ما بعد العمرة من خلال تعريف المعتمرين ببرامج الرحلات المتوافرة وكيفية الحصول عليها وأسعارها وتحفيزهم على الاستفادة منها.

 

أهمية وفوائد سياحة ما بعد العمرة ما يلي:

  1. ربط المعتمرين والزوار ثقافياً واجتماعياً بالمملكة ليحملوا معهم مشاعر إيجابية ومعرفة صحيحة عن المملكة وشعبها.
  2. إبراز المقومات والمزايا السياحية التي تتمتع بها مناطق المملكة.
  3. تنمية سياحة متوازنة ومستدامة، تحقق تنوعا اقتصاديا، وإثراءً اجتماعيا، وتوفر فرصاً للعمل، وتحافظ على البيئة والأصالة الثقافية.
  4. تعرف الزوار والمعتمرين وقاصدي مكة المكرمة والمدينة المنورة على أهم المواقع في المملكة، والنقلة الحضارية والقفزة الإنمائية التي شهدتها على كل الأصعدة والقطاعات.

 

شركاء برنامج سياحة مابعد العمرة:
يعمل مع الهيئة لتنفيذ البرنامج عدد من الشركاء من القطاع العام والخاص منهم: وزارة الداخلية، ووزارة الخارجية، ووزارة الحج، وشركات الطيران والنقل البري الوطنية، الجمعية السياحية المهنية.

الفئات المستهدفة:
في مرحلته الأولى يستهدف البرنامج الفئات التالية: أولاً: المعتمرين من الدول التي سبق اعتمادها للسياحة الوافدة، ثانياً: ضيوف الدولة من المعتمرين من مختلف الدول، ثالثاً: الزوار المعتمرين والقادمين تحت تأشيرات غير العمرة مثل رحلات العمل وحضور المؤتمرات والمعارض والفعاليات الرياضية الأخرى (بدون الحاجة لتحويل التأشيرة).

مراحل المشروع:

  • الإعداد: وشملت وضع الهيكل التنظيمي للبرنامج، وتوزيع المهام على فريق العمل واعتماد الخطة والموافقات اللازمة لإطلاق البرنامج ومتابعة خطة العمل التنفيذية وإعداد موقع البرنامج على الإنترنت، وتكوين قاعدة بيانات تشمل منظمي الرحلات المحليين والدوليين.
  • التهيئة والتمكين: تهيئة وتمكين الشركاء والجهات المشاركة في البرنامج من تنفيذ أدوارها بشكل جيد وتنظيم رحلات تجريبية لسياحة ما بعد العمرة لاختبار جاهزية مشغلي العمرة ومنظمي الرحلات، والمرشدين السياحيين، وفروع الجهات المشاركة، واختبار مناسبة عناصر المسارات السياحية التي تشملها الرحلات. 
  • التسويق: تحفيز الطلب على رحلات ما بعد العمرة من خلال تعريف المعتمرين ببرامج الرحلات المتوفرة وكيفية الحصول عليها وأسعارها وتحفيزهم على الاستفادة منها، وذلك من خلال تنفيذ أنشطة تسويقية موجهة للمعتمرين ولمسوقي خدمات العمرة خارج المملكة وبخاصة في الدول المستهدفة، بالإضافة الى أنشطة تسويقية بعد وصول المعتمرين وأثناء إقامتهم في مكة المكرمة والمدينة المنورة.
  • الانتشار: بعد نجاح المرحلة الأولى يتم التوسع في تطبيق سياحة ما بعد العمرة من حيث زيادة عدد الرحلات والمنظمين والمرشدين والمسارات السياحية وزيادة الأنشطة السياحية.

 

للاطلاع:
السعودية وجهة المسلمين.. رحلات ما بعد العمرة
.