واحة السياحة والتراث

  • Play Text to Speech


 

واحة السياحة والتراث 

وضع حجر أساس "واحة السياحة والتراث" في عهد الملك عبدالله بن ‏عبدالعزيز آل سعود- رحمه الله- في يوم الأربعاء  12 ربيع الاخر 1435 هـ، وذلك بمهرجان الجنادرية الثقافي ‏السنوي الذي يعد واحداً من أهم المناسبات التاريخية في مجال الثقافة ومؤشراً عميق للدلالة على اهتمام ‏القيادة الحكيمة بالتراث والثقافة والتقاليد والقيم العربية الأصيلة.‏

ويأتي المشروع كواحد من أولويات الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني لدعم الجانب التراثي والثقافة والسياحي من ‏خلال الواحة والتي تعرض لزوار المهرجان مبادرات وانجازات الهيئة في قطاع السياحة والآثار  وذلك من ‏خلال رحلة شيقة بين أركان صالات العرض بالمبنى يقضي فيها الزوار وقتاً ممتعاً بالإطلاع على جهود ‏الهيئة في تنمية هذا القطاع الحيوي الهام.‏
 
 
أهداف المشروع:   
 
  • إنشاء مبنى دائم للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بقرية الجنادرية ذو طابع وتكوين انشائي متميز ومستمد من العمارة المستديمة والصديقة للبيئة، وتوفير عروض داخلية متجددة سنوياً لزيادة الوعي الثقافي والسياحي من خلال عرض المعلومات والانشطة والفعاليات السياحية لكل منطقة من مناطق المملكة.
 
  • زيادة الوعي الثقافي والسياحي الايجابي للمجتمع المحلي من خلال المعارض المختلفة والمتغيرة، ونشر المطبوعات الخاصة بتنمية المواقع السياحية في مختلف مناطق المملكة.
 
  • استقطاب الاستثمار سياحي لأهم المواقع السياحية من خلال صالات الاستقبال ومركز للمعلومات وعرض مشاريع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني للمواقع القابلة للاستثمار السياحي.
 
  • عرض اهم المواقع السياحية، وكذلك التنوع البيئي والسياحي والثقافي والصناعات التقليدية لكل منطقة من مناطق المملكة.
 
 
الفكرة التصميمية
مبنى واحة السياحة والتراث عبارة عن خيمة تشبه الهلال المستلقي على كثبان الرمال، كواحة هادئة تحت نجوم الصحراء، تم استيحاء الفكرة التصميمية لمبنى واحة السياحة والتراث من الطبيعة والأصالة التي تمثل الصحراء أيقونتها، بما فيها من حياة اجتماعية وثقافية ثرية تشعرك بالدفء والطمأنينة والهدوء الداخلي، وغنى حضاري كانت ولازالت تتوارثه الاجيال.
 
 
عناصر المشروع:
 
  • قاعة الاستقبال مفتوحة لاستقبال ضيوف الهيئة ومنطقة خدمات باجمالي مساحة 1000م2.
  •  
  • صالة الـعـرض مفتوحة اسخدم فيها وسائل العرض والايضاح التفاعلية الترفيهي باجمالي مساحة 3000 م2.
  •  
  • صالة سينما تفاعلية لعرض افلام الهيئة تتسع لخمسون زائر ليخوضو تجربة العروض البعد الرابع.
  •  
  • ساحة خارجية للاحتفالات وعروض الصناعات التقليدية باجمالي مساحة 6000 م2
 
 
أسلوب العرض
 
صممت الواحة داخلياً بفضاءات مرنة تمكن من استيعاب التحديث و التجديد بشكل مستمر، كما تكفل التقنيات الحديثة التي سيتم توظيفها تجربة تفاعلية للزوار، بما يتناسب مع الفئات العمرية المختلفة، ويدخل الزوار في معايشة للتنوع الثقافي والطبيعي، والتعاقب الحضاري الذي تُظله المملكة بسمائها، والواحة بفضاءاتها لتحقق تجربة فريدة لزوارها عبر رحلة شيقة يقوموا بها حول مناطق المملكة يمتزج بها التثقيف بالتعليم مع الترويح والمتعة، ليخرج الزائر وقد ازداد قرباً لبلاده، و تعمقت علاقته بمكوناتها.
 
 
المحاور الرئيسية للعروض الداخلية:

يحتوي المشروع على اربعة محاور رئيسة ، هي :
  1. محور الآثار
  2.  
  3. محور التراث العمراني
  4.  
  5. محور مواقع الجذب السياحي في المملكة
  6.  
  7. محور المشاريع والاستثمارات السياحية
 
وهي المحاور التي تشكل مجتمعة عناصر التجربة السياحية الكاملة بنكهة التراث الحضاري الذي تم توِّج الاهتمام به بإقرار الدولة " برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري"
 
 
 

للاطلاع:

فلم مشروع واحة السياحة والتراث فيلم مشروع واحة السياحة والتراث

مخطط واحة السياحة والتراث 

.+