القمة الأسيوية للإعلام

  • Play Text to Speech


 القمة الأسيوية للإعلام

 
تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله ورعاه - يفتتح معالي وزير الثقافة والإعلام رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع الدكتور عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة القمة الآسيوية الحادية عشرة للإعلام تحت عنوان "الإعلام والتنوع لإثراء تجربة البث" وذلك مساء يوم الثلاثاء 7 رجب 1435هـ  الموافق 6/5/2014م، وعلى مدار يومين بفندق جدة هيلتون.
 
 
وتعد القمة، التي تستضيفها المملكة كأول دولة عربية، الحدث الإعلامي الأكبر على مستوى القارة الآسيوية وسط مشاركة قادة الإعلام من مختلف دول آسيا والعالم كافة، والتي تقوم على تنظمها وزارة الثقافة والإعلام؛ ممثلة في الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع، بالتعاون مع معهد آسيا والمحيط الهادي للتنمية الإذاعية (AIBD)، بمشاركة 58 متحدثاً دولياً من قادة الإعلام في العالم.
 
 
المتحدثون:
يشارك بالقمة 58 متحدثاً دولياً من قادة الإعلام في العالم
 
 
الجلسات والورش:
تناقش القمة عبر جلساتها العديد من المحاور التي تستهدف استعراض تنوع وإثراء تجربة البث الإعلامي وسط مشاركة كبيرة من المتخصصين في الإعلام، فضلاً عن الاحتفاء بالذكرى السنوية العاشرة على انطلاقة القمة وتميزها في تناول أهم قضايا العمل الإعلامي المعاصر، والتحديات التي تواجه صناعة الإعلام الإذاعي والتلفزيوني في آسيا والوطن العربي مما كان له تأثير ملحوظ على تطور هذه الصناعة في المنطقة.
كما تشهد عدد من ورش العمل لمدة ثلاثة أيام إضافة الى رحلات سياحية ودينية للوفود المشاركة بعد نهاية القمة.
 

برنامج سياحي:
من جانبها، ​تشارك الهيئة العامة للسياحة والآثار بالقمة، حيث تقوم بتنظيم ‏مجموعة من الرحلات يوم الخميس القادم 8/5/2014م ‏لضيوف القمة الذين يتجاوز أعدادهم 300 خبير ومختص في ‏قطاع الإعلام، وذلك بالتعاون مع المرشدين السياحيين ‏المرخصين من قبلها.

ويتضمن برنامج الرحلات زيارة جدة التاريخية، ومتحف عبد ‏الرؤوف خليل، والتجول في الكورنيش، وزيارة المسجد العائم، ‏والمتحف المفتوح، ومصنع الكسوة المشرفة ، ومتحف ‏الحرمين الشريفين، وبالإضافة إلى أداء مناسك العمرة ، ‏ومتحف السلام عليك أيها النبي.‏‎ ‏




لمزيد من المعلومات:
.+