الأمير سلطان بن سلمان يخص المتاحف الخاصة بزيارات في جولاته بالمناطق



دعما منه لمبادرات أصحابها في حفظ تراث مناطقهم
الأمير سلطان بن سلمان يخص المتاحف الخاصة بزيارات في جولاته بالمناطق
 
 
في إطار اهتمامه بدعم أصحاب المتاحف الخاصة وتشجيع مبادراتهم في حفظ ‏التراث حرص صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس ‏الهيئة العامة للسياحة والآثار على زيارة وافتتاح عدد من المتاحف الخاصة أثناء ‏زياراته للمناطق.
وحرص سموه على الالتقاء بأصحاب هذه المتاحف والتجول في متاحفهم والاستماع ‏إلى مطالبهم.
فخلال هذا العام والعام الماضي قام سموه بزيارة عدد من المتاحف الخاصة منها ‏متحف قصر بن هتيل التاريخي في بيشة، حيث قام سموه بجولة في مبنى المتحف ‏الذي يعود لأكثر من مائة عام ويضم ثلاثة طوابق تضم عددا كبيرا من القطع الأثرية ‏والتراثية التي تعكس تاريخ محافظة بيشة المناطق المجاورة لها.
وفي نهاية الجولة أدلى سمو الأمير سلطان بن سلمان بتصريح أثنى فيه على الجهود ‏التي قام بها  عبدالله بن مفرح بن هتيل في ترميم القصر التاريخي وتحويله إلى ‏متحف، مبديا سموه إعجابه بما حواه المتحف من قطع تراثية تعكس تاريخ محافظة ‏بيشة المناطق الأخرى.
ونوه سموه باهتمام ابن هتيل  بالتراث وحرصه على جمع عدد كبير من القطع ‏التراثية، واهتمامه بإصدار ترخيص من الهيئة.
مشيرا إلى اهتمام الهيئة العامة للسياحة والآثار بدعم المتاحف الشخصية عبر عدد ‏من البرامج التي تعد لها الهيئة.
‏ ‏
كما قام سموه بزيارة للمتحف الخاص لخالد المطرود في حائل ، وتجول في هذا ‏المتحف التراثي، وأشاد بما بذله المطرود من جهد لإقامة هذا المتحف التراثي الذي ‏يضم عددا من القطع ذات القيمة الأثرية، ووجه سموه بتقديم الهيئة دعما لتأهيل ‏المتحف.
‏ ‏
وزار سمو  رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار متحف سلمان الهدلاء التاريخي.  ‏بوادي الدواسر, وتجول سموه في جنبات المتحف وشاهد مايكتنزه  من مخطوطات ‏واثار عالمية تحت سقف واحد. 
 
وقد أبدى سموه اعجابه بكل ما شاهده مبين سموه الكريم ان هذا المتحف والمعلم ‏الحضاري يعد من المتاحف التي تستحق الاهتمام والعناية وانه يستحق التصنيف ‏العالمي شاكرا ومقدراُ جهود القائمين عليه.
‏ ‏
كما قام الأمير سلطان بن سلمان بزيارة لمتحف اليحيى التراثي بالنماص الذي انشأ ‏عام 1395هـ ويعتبر من المتاحف النادرة والجامعة لتراث المنطقة . ‏
‎ ‎
وقام الامير سلطان بن سلمان في إطار زيارته لمحافظة النماص العام الماضي ‏بزيارة قصر ثربان الاثري  حيث التقطت عدسة سموه بعض من زوايا المتحف الذي‎ ‎اصبح معلما بارزا في المحافظة بعدها انتقل سموه ومرافقيه الى متحف النماص ‏الاثري‎ ‎و تجول سموه في المتحف ، بعدها توجه سموه الى متحف احد‎ ‎ابناء قرية ‏تلاع واطلع سموه على محتوياته ، وزار متحف قرية آل‎ ‎عليان واطلع على‎ ‎المتحف ‏الاثري وما يحوية من مقتنيات اثرية ذات طابع تراثي.​