تسويق منتجات الأسر المنتجة بمعرض سوق السفر بدبي 2013



الحرفيون: الملتقى بوابة للتعريف بتراث الأجداد ونقل تجربتهم إلى العالم 
تسويق منتجات الأسر المنتجة  بمعرض سوق السفر بدبي 2013
 
يشهد ركن الحرف والصناعات اليدوية في جناح المملكة في ملتقى سوق السفر العربي 2013 في دبي إقبالا من الزوار الراغبين في اقتناء هذه المنتجات أو التعرف عليها.وتسعى الهيئة العامة للسياحة والآثار من خلال مشاركتها بهذا الركن التعريف بالتراث السعودي والمحافظة عليه وعلى الصناعات والحرف والمنتجات اليدوية الشعبية التقليدية في كل منطقة، ويمثل المشاركين بعض الحرف في المنطقة الشرقية، وتعتبر هذه الصناعات التي توفر فرص عمل ومصدر دخل للأسر المنتجة.
 
ويضم جناح الحرف اليدوية في الملتقى، على جملة من العناصر من بعض المنتجات الحرفية، ومنها حرفة تطريز المشالح وحرفة صناعة المجسمات الخشبية للمركبات البحرية وغيرها. كما يضم عدد من شاشات العرض التي تبث أفلام وثائقية حول الحرف اليدوية الشعبية وتسلط الضوء على التراث السعودي.
 
وقد أشاد الحرفيون المشاركون في جناح الهيئة بالملتقى وما يتضمن، منوهين بأنه بوابة للتعريف بتراث الأجداد ونقل تجربتهم إلى العالم حيث فتح لهم أفاق إطلاع الأخرين على ما تزخر به المملكة من مقومات سياحية وكنوز أثرية وتراث شعبي عريق، مطالبين الاستمرار بدعوتهم للمشاركة بهكذا ملتقيات لما لها من دور بارز في التعريف بالحرف التقليدية والتراث السعودي، ولما لها أيضاً من أهمية في تسويق المنتجات الحرفية والاهتمام بالجوانب التوعوية ومساعدة الحرفيين على التواصل المباشر مع الجمهور وذلك لتعويدهم على العملية التسويقية.
 
وقال الحرفي علي الحسين المشارك في الجناح والذي يعمل في مجال تطريز المشالح:" تعد المشاركة بمعرض بهذا الحجم والتنظيم الجيد من الأفكار الرائدة والمتميزة ونحن نفخر كحرفيين أن نشارك فيها ". ولفت الحسين إلى أن هذه المشاركة الأولى له في معارض منخصصة خارج المملكة حيث سبق له المشاركة في العديد من المعارض السياحية  التي تقام بالسعودية. وأشار الحسين إلى استفادته من المشاركة من خلال التسويق لمنتجاته والتعرف على أذواق الزوار إلى جانب التحاور المباشر مع المستهلك من مختلف الجنسيات. منوهاً بالمردود والعائد المادي إلى جانب فوائدها الغير مباشرة والمتمثلة في التعرف على الأسواق الحرفية والالتقاء بالمستهلك والتحاور معه والتواصل مع المجتمع للتعرف على أهمية الصناعات الحرفية" .
 
من جانبه أوضح محمد عيسى العلي والمشارك أيضاً في جناح الحرفين وهو يعمل بمهنة صناعة المجسمات الخشبية للأدوات والمراكب البحرية أن هناك شمولية في المعرض المقام، وهذه أول مشاركة له في معرض متخصص بالسياحة خارج حدود المملكة مؤكداً أهمية استمرارية المشاركة بمثل هذه المعارض مستقبلاً.
 
وقال العلي :"اثبتت أول مشاركة لي بأن مثل هذه المعارض تعد وسيلة مهمة جدا للتعريف على أذواق المستهلكين ومنفذ تسويقي مهم للترويج عن منتجاتنا الحرفية وفرصة طيبة للالتقاء بحرفيين ومستهلكين من مختلف الجنسيات" . واضاف الحرفي العلي: "أتاح لي المعرض فرصة عرض أعمالنا الحرفية مؤكدا استفادته من الأفكار والروئ المطروحة من قبل زوار الجناح" .