سلطان بن سلمان: اكتمال «مساهمي العقير».. وبدء إجراءات التأسيس قريبا



أمير الشرقية يترأس «التنمية السياحية»

 

سلطان بن سلمان: اكتمال «مساهمي العقير».. وبدء إجراءات التأسيس قريبا
 

 

كشف صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار، عن اكتمال منظومة المساهمين في مشروع العقير، حيث سيتم قريباً اكتمال إجراءات التأسيس، مؤكداً أن الهيئة تستشرف الكثير من المشاريع السياحية المهمة في المنطقة الشرقية، وفي مقدمتها واجهة العقير السياحية، التي تعد نقلة نوعية في مجال الاستثمار السياحي.

 

 
ووصف الشرقية بـ ''متحف مفتوح''، لافتا إلى أنها تحتوي على عمق وثقل حضاري واقتصادي، وأعظم ثروة فيها مواطنوها الذين يمثلون أبناء السعودية جميعاً، مشيراً إلى أن السياحة الوطنية بدأت كمشروع اقتصادي.
 

 

وكان صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة قد ترأس ، في الإمارة، اجتماع المجلس، بحضور الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، والأمير جلوي بن عبد العزيز بن مساعد نائب أمير الشرقية نائب رئيس المجلس. وقال الأمير سعود بن نايف خلال الاجتماع: ''إن السياحة كانت فكرة وأصبحت الآن حقيقة نشاهدها أمام أعيننا''، مشيدا بما تبذله هيئة السياحة من جهود لتطوير القطاع السياحي والمحافظة على تراث المنطقة، مؤكدا أن المنطقة غنية بالمقومات السياحية التي لا بد أن تعطى حقها، إذ هناك العديد من المواقع التي لم تمس، لذا نحتاج إلى التفكير بعقلية سياحية لنخرج بطرق غير تقليدية تسهم في عملية الجذب السياحي للمنطقة وتؤهلها لأن تتفوق على مثيلاتها.
 
وطالب بالتركيز على البرامج السياحية التي تستهدف فئة الشباب كي يجدوا المنفذ السياحي ليلبي رغباتهم ومتطلباتهم، كونهم يشكلون الفئة الأكبر من نسبة السكان، حيث وجه المجلس بالتركيز على إعطاء الشباب حقهم في بلادهم وقضاء أوقاتهم باستمتاع. وفي نهاية الاجتماع، أكد المهندس عبد اللطيف البنيان المدير التنفيذي للهيئة في المنطقة الشرقية أمين المجلس، أنه تم استعراض عدد من أبرز البرامج والمشاريع، ومنها الاطلاع على تقرير عن أعمال مرحلة استقطاب المستثمرين المساهمين في شركة العقير السياحية، والإجراءات والخطوات التأسيسية لبدء تشغيل المرحلة الأولى في مطلع عام 2016.
 
كما اطلع المجلس على الخطة التنفيذية للتنمية السياحية للمنطقة (1434هـ - 2013) والمشاريع الاستراتيجية التي سيبدأ تنفيذها العام المقبل، مثل: مشروع التنقيب وإعادة تأهيل قصر محمد بن عبد الوهاب الفيحاني بدارين، والتنقيب وإعادة تأهيل قلعة تاروت.
 
وأوضح البنيان أن عدد وكالات السفر والسياحة ومنظمي الرحلات السياحة ارتفع في الشرقية بنسبة 23.4 في المائة، حيث وصل إلى 336 وكالة ومنظم رحلات، منها 273 وكالة سفر وسياحة، و63 منظم رحلات، بينما وصل عدد المرشدين السياحيين المرخصين من قبل هيئة السياحة في المنقطة إلى 21 مرشدا مرخصا بنسبة زيادة وصلت إلى 9.2 في المائة.