هيئة السياحة تنهي استعدادها للمشاركة في ملتقى سوق السفر العربي 2013 بدبي



بجناح مستنبط من التراث السعودي الأصيل
هيئة السياحة تنهي استعدادها للمشاركة في ملتقى سوق السفر العربي 2013 بدبي
 
تشارك المملكة العربية السعودية ممثلة بالهيئة العامة للسياحة والآثار في فعاليات الدورة الـ 20 لملتقى سوق السفر العربي 2013l الذي سيقام في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض بدولة الإمارات خلال الفترة من 6 إلى 10 مايو الجاري.
 
وأكد عبد الله بن سلمان الجهني نائب الرئيس للسياحة والمنتجات في الهيئة، أن مشاركة المملكة في هذا الملتقى تأتي امتداداً للنجاحات التي حققتها مشاركات المملكة السابقة في هذا الملتقى الدولي، مشيراً إلى أن الهيئة تهدف من خلال مشاركتها في الملتقى إلى تقديم المملكة كوجهة سياحية مناسبة لمواطني دول مجلس التعاون الخليجي، إلى جانب السياح المحليين الذين تستهدفهم الهيئة في المقام الأول ببرامجها وأنشطتها، كما تستهدف المشاركة دعم أنشطة منظمي الرحلات السياحية المؤهلين من قبل الهيئة، وزيادة معدلات الزيارة وتنشيط حركة السفر والسياحة، إضافة إلى تشجيع الاستثمار في المشاريع السياحية، وعرض الأنماط وعناصر الجذب والخدمات السياحية المقدمة في المملكة.
 
وأشار إلى أن المشاركة ستكون ضمن جناح عرض يضم الشركات السعودية الراغبة في زيادة حصتها السوقية من سوق السفر الخليجي إضافة إلى عرض عدد من البرامج والمبادرات والفرص الاستثمارية الخاصة بالهيئة.
 
وعن تصميم الجناح الذي ستشارك به الهيئة، أفاد الجهني أن التصميم روعي فيه أن يكون مستنبطاً من التراث العمراني السعودي بمزج أجزاء الجناح بالطراز المعماري الخاص بالمنطقة الشرقية، والاستفادة من مواد الطبيعة وزخارف البناء وأثاث الطراز المنقطة الشرقية الأصيل، من خلال استخدام العناصر والطرز المعمارية الداخلية والخارجية، كالأقواس والأعمدة والزخارف والأبواب وعناصر الفرش الداخلية والخامات المستخدمة في التشطيب والأثاث والإكسسوارات التجميلية التقليدية.
 
وقال نائب الرئيس للسياحة والمنتجات بأن المملكة ستعرض من خلال جناحها عددا من الأنماط السياحية التي تشتهر بها مناطق البلاد بيئياً وثقافياً وتراثياً ومناخياً وترفيهياً إضافة إلى الحرف والصناعات اليدوية، كما سيتم توزيع عدد من المطبوعات بكميات كبيرة، إلى جانب عدد من الأفلام السياحية والتراثية، وكذلك عدد من الهدايا القيمة على زوار الجناح.
 
يشار إلى أن هذا الملتقى يقام سنويا بحضور أكثر من 60 دولة, ويعتبر أحد المعارض الدولية التي تجتمع فيها شركات الوجهات السياحية، ومالكي المنتجعات، والخطوط الجوية، وشركات الخدمات السياحية من قارات العالم الخمس.