ملتقى ألوان السعودية الرابع

  • Play Text to Speech


 
كلمة صاحب السمو الملكي الأمير
سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود
رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني
ملتقى ألوان السعودية الرابع
 
الأحد 2 ربيع الاول 1437هـ الموافق 13 ديسمبر 2015م
 
الراسخ في هذا التاريخ العظيم لبلادنا، والتاريخ الإسلامي، وكذلك ألوان السعودية أننا نتعاون مع آلاف من المصورين الموهوبين في المملكة العربية السعودية؛ ليفتحوا نوافذ للتقنيات التي يستخدمونها لمواطنيهم، وشبابهم، ثم يخرجون للمواقع، ويعكسوا لنا ما يرون.

في هذا اليوم اجتمعت مع وزير السياحة لجنوب أفريقيا، ومجموعة كبيرة من السفراء، كان وجود معالي الوزير هو شيء كبير جداً لهذه البلاد، قال: ما رأيته في تنوع المملكة اليوم شيء يلفت الانتباه بشكل هائل، هذه الكلمة استخدمها وربما قال أهم منها، أنا رأيت في عيون الناس الترحيب وحبهم لبعضهم البعض، وهذه الدولة الحمد لله التي اجتمع شملها، وهي متنوعة الثقافات.

الرئيس منديلا مثلا رئيس جنوب أفريقيا أنا كنت سعدت حقيقة بأنه كلف أحد الأشخاص الذين زاروا بعض المواقع في المملكة العربية السعودية، جاء المملكة العربية السعودية، وهو يريد أن يعرف تجربة المملكة في توحيد الناس ضمن مسارهم المستقبلي. قال الوزير هذا النقل كلام رائع جدا ، والحمد لله فتحت النوافذ لبلادنا لنرى الأرض الجميلة لبلادنا هذا الشيء الذي يهمنا.

خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان يحفظه الله هو قائدنا، ووالدنا، ووالد الجميع، وأنا أكثر شخص حقيقة في حياتي هو والدي،  ولا شك أنه والد الجميع، كنا نذهب معه في كل الأماكن، وتفتح عيني وذهني منذ طفولتي وإخواني وأصدقائي ، على مرافقته يحفظه الله في مواقع التي حدثت فيها بلادنا الوطنية، مواقع جمال الطبيعة، مواقع كثيرة في المملكة من شمالها إلى جنوبها، وشرقها وغربها ووسطها. 

لذلك فهو أكثر شخص شارك في نشر الدين يحفظه الله، كان في الملتقى، وكان أكثر شخص يسأل عن المواقع، ويتابعها، وتاريخها، وعندما يشاهد التلفزيون السعودي يعرض عن نظام الآثار من الهيئة العامة للسياحة عن طريق التلفزيون عن المواقع وحضارتها، أكون معرض لعدد كبير من الأسئلة، وأكون جاهزاً حتى أعرف الأجوبة.

فلذلك اليوم معرض احتفاء بوجوده بيننا إن شاء الله في عامه الأول الذي نتمنى له إن شاء الله له الصحة والعافية، وأن نرى إن شاء الله بداية للتحول.
المملكة العربية السعودية دولة فيها مقومات ضخمة جدا، ودولة من أجمل دول الدنيا، نحن لا نتنازل ابداً عن الجودة والتفوق الذي يوجد في بلد التفوق نفسه، المملكة العربية السعودية بلد متفوق ولله الحمد، وكل صورة تأخذ لها لا بد أن تكون بنفس التفوق. لذلك نحن وضعنا معايير عالية جداً، وهي معايير صارمة لهيئة السياحة في منسوبيها، وفي أعمالها، وفي برامجها وتنظيمها.

لذلك استقطبنا محكمين حقيقة من أهم مصوري العالم، ولا يجاملون، وفي دقة، وقالوا لي إنه فعلا كانوا مرتاحين جداً من نوعية وجودة العمل الذي أمامهم من الشباب، والأطفال، وأنتم أيضا رأيتم.

لذلك في اعتقادي إذا فاز كثير من المصورين اليوم فإن الفائز الأول هو الوطن والمواطن، كلنا فائزين اليوم.

هناك جهود متتابعة، فقد كان التصوير في الأول بسبب إن الناس ما كانت تفهم قضية التصوير الذي يعكس شيء يتعلق بالوطن، وليست فقط قضية تصوير، فوضعت ضوابط، ورفعنا للدولة، وصدر قرار في عهد الملك فهد بن عبدالعزيز رحمه، والملك عبدالله رحمه الله، وكان هو الذي تعاملت معه في هذه القضية، والأمير سلطان بن عبدالعزيز يرحمه كان هو رئيس مجلس إدارة الهيئة، صدر قرار من الدولة بفتح باب التصوير الوطني تحت معايير وضوابط تحمي حرية الأشخاص، وتحمي حرية الأماكن.

حتى إن المساجد في المملكة العربية السعودية، وكلنا نعتز بها اليوم ، ونحن نعتز بأن بلادنا بلد الحرمين الشريفين، وأنها الحمد لله كل ما التفت تجد مسجداً أمامك، والناس تصلي في هذه المساجد. فكنت أستغرب أن الناس لا تريد المساجد من الخارج فقط من الداخلي أنها تصور مناظرها الجميلة، وتعكس أهم مكون لنا. 

الحمد لله فكرة ألوان السعودية مبادرة من مئات المبادرات في هيئة السياحة في مجال فتح النوافذ، أنا اعتقد حتى يمكن نوضع شعار جديد لألوان السعودية فتح نوافذ للوطن أو شيء مثل هذا هو يقصد ذلك.

ومعرض ألوان السعودية هو يتنقل بين مدن المملكة، وكان أخر معرض في منطقة القصيم، وأظن أنه يتنقل في جميع مناطق المملكة، ويبدأ الآن يتنقل مرة ثانية في العام الجديد، ولكن نحن ننقله أيضا معنا في معارضنا خارج المملكة وهو متاح على الإنترنت، هذا ما أحبيت أن أقوله بالتفاصيل، وليس فيه شيء يعلن إلا أن نكون دقيقين قبل إعلانه.

لكن نحن في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ندرس تحويل مسابقة ألوان السعودية إلى مؤسسة رائدة في مجال تداول الصور من السياحة والتراث الوطني والثقافة الوطنية، ونحولها إلى مؤسسة يستطيع المصورون أن يتبادلوا فيها الصورة، والمشترين لها، وكذا، ونعتبرها منصة، وسوف تقوم هيئة السياحة بتوفير منصة متكاملة للصور والأفلام.

نحن وجدنا في المملكة العربية السعودية إن صناعة الفيلم القصير والأفلام المتعددة لها اهتمام، ونحن عندنا مواهب من أعلى مستويات في أي مكان في العالم، وأنا أقول هذا الكلام وأنا شخص أعرف هذه الصناعة، وإن شاء الله تسمعون هيئة السياحة تعلن خلال فترة قصيرة جدا تحويل ألوان السعودية إلى شيء يخدم الوطن والمواطن.
 
.+