الأمير سلطان بن سلمان يزور منتجع الملفى الريفي في عنيزة



 
أشاد باعتماد "أول فندق ريفي بالمملكة" على الكوادر السعودية والأسر المنتجة
 
الأمير سلطان بن سلمان يزور منتجع الملفى الريفي في عنيزة
 
 
قام صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة ‏العامة للسياحة والآثار صباح اليوم الأربعاء بزيارة لمنتجع الملفى الريفي في ‏عنيزة بمنطقة القصيم، حيث تجول سموه داخل المنتجع واستمع من مالك ‏المشروع عبد العزيز السبيعي الى شرح موسع عن أبرز ما يحويه المنتجع من ‏مرافق وخدمات يقدمها المنتجع للنزلاء والسياح.
 
وقد أبدى سمو الأمير سلطان بن سلمان إعجابه بالمنتجع وما يقدمه من ‏خدمات، مشيدا بمبادرة مالك المنتجع في دعم السياحة الوطنية من خلال إقامة ‏هذا المنتجع المميز في فكرته وموقعه والخدمات التي يقدمها، وأعرب عن ‏تقديره الكبير لاعتماد المنتجع على الكوادر السعودية في مرافقه المختلفة، ‏وفتحه المجال للأسر المنتجة للاستفادة المالية من خلال المشاركة في عمل ‏الوجبات الشعبية، وقال بأن مالك الفندق يعد مثالا جيدا لإسهام رجال الأعمال ‏في دعم السياحة الوطنية من خلال هذه المشاريع التي تسهم في الجذب ‏السياحي للمنطقة.
 
ويقع منتجع الملفي في أطرف عنيزة، وكان في السابق عبارة عن منتجع في ‏مزرعة، واستجاب ملاكه لاقتراح هيئة السياحة لتحويله لاستثمار عام بعد أن ‏كان مقتصر على عائلة السبيعي في أحد أميز المواقع الزراعية في القصيم .
 
وتحول الموقع الذي تحيط به اشجار النخيل ويقع في اطلالة زراعية جاذبة  ‏إلى35 جناح فندقي تم تجهيزه بطابع تراثي يحاكي تراث منطقة القصيم ليكون ‏أول فندق ريفي في المملكة مكتمل الخدمات بالتعاون مع الأسر المنتجة التي ‏تقدم خدمات الطهو عن طريق تقديمها أشهر الأطباق والطعام الشعبي ‏والخاص بمنطقة القصيم، إضافة إلى خدمة الغرف.
 
ويرى عبد العزيز محمد السبيعي ممثل مؤسسة محمد وعبد الله السبيعي ‏الخيرية ملاك المشروع أن الفندق قائم على تحد كبير إذ إن إدارة المشروع ‏أرادت أن يكون جميع العاملين في الفندق سعوديين بشكل كامل، مضيفا أن ‏المشروع يتبع لمؤسسة خيرية ولذلك كان التركيز على التوظيف من فئات ‏المجتمع المحتاجة وبالتعاون مع الجمعيات الخيرية في المنطقة.
 
وقال السبيعي إن المشروع يعد تجربة أولى في مجال الاستثمارات بالنزل ‏الريفية ونجاحه يحقق ويفتح مجالات اقتصادية أخرى في مشاريع النخيل في ‏منطقة القصيم وغيرها من مناطق المملكة لذلك نحن حريصون على نجاح ‏هذا المشروع لنكون بذرة انطلاق مثل هذه المشاريع.
 
من جانبه، أشار ابراهيم المشيقح مدير عام الهيئة العامة للسياحة والآثار ‏المكلف في القصيم إلى أن الفندق تحول من موقع خاص لأسرة السبيعي إلى ‏فندق عام بعد إقناع الملاك بمثل هذه الاستثمارات التي تحتاجها منطقة القصيم ‏خصوصا في مجال النزل الريفية.‏