المملكة تشارك في معرض سوق السفر العربي بدبي 2019



افتتح معالي الأستاذ أحمد بن عقيل الخطيب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بحضور سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسسة محمد بن راشد للمعرفة، جناح المملكة العربية السعودية المشارك في معرض سوق السفر العربي بدبي في نسخته الـ 26، والذي انطلق اليوم الأحد ويستمر لمدة أربعة أيام. 

ويقدّم جناح المملكة، صورة شاملة عن السياحة السعودية، من خلال الجهات المشاركة فيه، ومنها جهات سجلت حضورها للمرة الأولى، ومن أهمها المشاريع السياحية والترفيهية الكبرى في المملكة مثل مشاريع: نيوم، والبحر الأحمر، وأمالا، وهيئة بوابة مدينة الدرعية، إضافة إلى منصة مبادرة "مواسم السعودية"، وبمشاركة عدد من منظمي الرحلات السياحية.

ويتيح الجناح أيضاً، الفرصة للزوار من المستثمرين ورجال الأعمال والإعلاميين والضيوف، للتعرف على الفرص الاستثمارية المتاحة في المجالات السياحية والتراثية، إضافة إلى فرص الاستثمار في القطاع السياحي بالمملكة.

ونوه ضيوف الجناح من المختصين في قطاع السياحة، بتميز الجناح السعودي في المعرض، إذ يظهر المعالم السياحية والتراثية والحضارية في المملكة من خلال توظيف التقنيات الحديثة في تصميم الجناح وإثراء محتواه بالعروض المتطورة والجاذبة.

وأكد معالي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الأستاذ أحمد بن عقيل الخطيب في تصريح صحفي، أن خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين يقدّمان الدعم لقطاع السياحة باعتباره جزءاً من رؤية المملكة 2030، والتي تركز على تعزيز التنوع في تنمية الناتج المحلي، ومن ذلك قطاع السياحة، نظراً لما توفره من فرص العمل الجديدة، وتحسين جودة الحياة، وكذلك دعماً لإثراء التجربة السياحية التي تتمتع بها المملكة بمختلف مناطقها.

ونوه معالي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني على متانة العلاقة بين المملكة والإمارات، مشيراً إلى وجود تنسيق بين البلدين في مختلف المجالات، موضحاً أن قطاع السياحة يحظى بتنسيق كبير بين البلدين بهدف تسويق السياحة ووضع تنظيمات مرنة تتيح لزوار أي من البلدين زيارة البلد الآخر.

وقد التقى معالي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني على هامش المعرض، عدداً من مسؤولي قطاع السياحة، حيث التقى وزيرة السياحة المصرية الدكتورة رانيا المشاط، ووزير السياحة اللبناني أدواديس كيدانيان، وقد بحث معهما سبل التعاون في المجال السياحي، كما التقى بعدد من المستثمرين في القطاع الفندقي والمجالات السياحية الأخرى.

الجدير بالذكر أن ملتقى سوق السفر العربي بدبي، يعد فرصة سانحة للشركات السياحية للوصول إلى الأسواق الدولية، وهو حدث عالمي كبير من خلال استقباله أكثر من 40 ألف زائر من المتخصصين في قطاع السفر والمسؤولين الحكوميين وممثلي وسائل الإعلام الدولية بهدف التواصل واكتشاف أحدث اتجاهات قطاع السياحة.