أكثر من (7) آلاف زائر استقبلهم "المصمك" خلال إجازة العيد



استقبل متحف المصمك في مدينة الرياض خلال إجازة عيد الفطر المبارك لهذا العام ما يزيد عن سبعة آلاف زائر من مختلف شرائح المجتمع من المواطنين والمقيمين.

واطلع الزوار على ما يحتويه المتحف من صور ولوحات وعرض مرئي عن اقتحام المصمك واسترداد الرياض، كما وزعت عليهم العديد من مطبوعات الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني.

وقال ناصر العريفي، مدير متحف المصمك، إن استعدادات المتحف بدأت منذ وقت مبكر، حيث تم تكليف العديد من المرشدين لاستقبال زوار المتحف ومرتادي احتفالات منطقة قصر الحكم في مدينة الرياض، والذين أبدوا تفاعلاً كبيراً مع العرض التمثيلي المباشر الذي أقيم في ساحة المصمك الخارجية عن استعادة مدينة الرياض على يد الملك عبدالعزيز (رحمه الله).

وقدم مدير متحف المصمك الدعوة للجميع لزيارة هذا المعلم الوطني المهم، مشيراً إلى أن المتحف يستقبل الزوار من الثامنة صباحاً وحتى التاسعة مساءً طوال العام.

 
 
يذكر أن قصر المصمك الذي يقع في وسط العاصمة، يعد من أهم المعالم التاريخية في المملكة، ويحتل مكانة بارزة في تاريخ مدينة الرياض خاصة والمملكة العربية السعودية عامة، باعتباره يمثل الانطلاقة التي تم على إثرها تأسيس المملكة وتوحيدها؛ إذ اقترن هذا الحصن بملحمة استرداد الرياض البطولية التي تحققت على يد الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود -رحمه الله- في فجر 5 شوال عام 1319هـ.

ويضم متحف المصمك عدداً من القاعات، الأولى تتحدث عن الرياض زمن استردادها، والثانية عن اقتحام المصمك، أما القاعة الثالثة فخُصصت للرواد الذين شاركوا الملك عبد العزيز في ملحمة استرداد الرياض، وأيضاً هناك قاعة الرياض التاريخية، وقاعة تتحدث عن مبنى المصمك ومكوناته وطريقة بنائه والمواد المستخدمة فيه، وقاعة تعرض الاستخدامات التي عرفها مبنى المصمك في عهد الملك عبد العزيز رحمه الله، إضافة إلى قاعة تضم صوراً للملك عبد العزيز في مختلف مراحل عمره ونصوصاً من أقواله المأثورة.