حضور لافت لكبار نجوم الغناء العربي في أمسيات "موسم العيد" في أربع مدن مختلفة



حلّق كبار نجوم الغناء؛ في سماء العيد عبر مجموعة من الحفلات الغنائية التي شهدت إقبالاً كبيراً وانتشاراً واسعاً مع نفاذ جميع التذاكر المطروحة مبكراً، وتأتي سلسلة الحفلات الغنائية ضمن مسار تعزيز "المتعة والاحتفال" بالعيد الذي ينطلق لأول مرة بهوية موحدة وشاملة في جميع مناطق المملكة، لإعادة البهجة والسعادة الخاصة بالعيد على مستوى الفرد والأسرة والمجتمع.
 
وشكلت السهرات الغنائية "هذا العيد" علامة بارزة من حيث الإقبال وعدد الحضور، إضافة للأسماء اللامعة في سماء الأغنية السعودية والعربية، وخصوصاً تلك الحفلات التي أحياها أكثر من نجم ورسخوا بصمة مميزة في ذكرى العيد، حيث اجتمعت الفنانة أصالة مع الفنان حسين الجسمي في إحدى أجمل امسيات العيد  في الدمام، وكان الحضور على موعد مع واحدة من  الأمسيات الرائعة التي جمعت الفنان خالد عبدالرحمن ورامي عبدالله في الطائف، واختتمت حفلات الأربعاء مع الأمسية الغنائية الكبيرة التي جمعت النجمة أنغام والفنان السعودي الكبير رابح صقر في الرياض.

 
 
 
 
 
 ويوم الخميس جمعت أولى الأمسيات الفنية كبار النجوم عبدالله الرويشد ونوال الزغبي في الأحساء، وتفاعل الحضور كثيراً مع الطرب العربي الأصيل ونجوم الأغنية العربية من خلال حاتم العراقي وجابر الكاسر في الطائف ، واجتمع وليد الشامي مع محمد حماقي في الدمام في ليلة استثنائية لفتت الأنظار.

 
 
 
 
 
 

وكان الختام الأروع مع فنان العرب في الرياض وهو يشدو باروع أغانيه الخالدة في ذاكرة الفن العربي. وكان الحديث الأبرز والمشترك بين رواد هذه السلسلة الرائعة من الحفلات والأمسيات، دقة وسلاسة التنظيم وجودة الصوت والتوزيع وإبداع كل نجوم الآلات الموسيقية، حيث حرص "موسم العيد" على توفير كل أدوات النجاح والتألق.