الأمير سلطان بن سلمان يزور مهرجان (الأحساء المبدعة) للحرف اليدوية



  • سموه: تسجيل الواحة في اليونيسكو هو وفاء منا للأحساء وسيكون اعترافا دوليا بقيمتها الثقافية الكبيرة.
زار صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني أمس الأحد مهرجان "الأحساء المبدعة" للحرف اليدوية والفنون الشعبية، الذي تنظمه أمانة الأحساء بالشراكة مع فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالأحساء.

 وكان في استقباله أمين الأحساء م.عادل الملحم، ود. مشاري النعيم المشرف العام على مركز التراث العمراني بالهيئة ومدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالأحساء خالد الفريدة. 

وفي تصريحاته الصحفية بعد الزيارة كشف الأمير سلطان بن سلمان عن قرب إطلاق شركة للحرف اليدوية والتي تعد إحدى الشركات المنبثقة عن برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري بالمملكة الذي تنفذه الهيئة، كما أعلن سموه عن قرب الإعلان عن صدور قرار إنشاء جمعية للحرفيين قريباً.

وقال سموه: "أنا سعيد جداً أن أكون بين إخواني وأحبائي في الأحساء، فالأحساء مبدعة دائماً طوال تاريخها، والأحساء لها تاريخ مجيد مع دولتنا ولله الحمد، ولها مواقف في التاريخ المشرف، واليوم الأحساء مبدعة، وأنا أتيت كمواطن ومسؤول في الدولة مع أمين الأحساء المبدع م.عادل الملحم لزيارة جزء من أبداع أهل الاحساء في هذا المهرجان، ونحن نعمل تحت مظلة توجيهات أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف، وسمو الأمير بدر بن جلوي محافظ الأحساء.
.
وأضاف سموه: "أدعو أهالي الأحساء جميعاً إلى النظر في موضوع تسجيل الأحساء في اليونيسكو كبداية، وأن هذا المشروع ليس للأمانة وليس للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ولا لجهات حكومية وإنما لجميع مواطني الأحساء، وهذا إذا تم بخير سيكون اعتراف دولي بالقيمة الثقافية الكبيرة للأحساء، ونحن نعرفها ونعترف بها، إلا أن تسجيلها دولياً مهم لنا جميعاً وهو وفاء للأحساء وليس طلب على المستوى اليونيسكو وهو وفاء لأهالي الأحساء الذين حافظوا على تراثهم والمطلوب منا جميعاً أن نأخذ هذا التراث لمستقبلنا".

وفي معرض إجابته عن سؤال حول تقديم ملف الأحساء لليونيسكو أجاب سمو الأمير سلطان: "ملف الأحساء قُدم لليونيسكو، والحمد لله أنه تم قبوله من ناحية اكتماله، وهذا يعود بفضل الله إلى الفريق المميز المشترك بين الهيئة والأمانة والمحافظة وأهالي الاحساء ومثقفيها، وستقام في 12 أبريل الجاري، ورشة عمل كبيرة تتعلق بالانضمام لليونيسكو وأهالي الأحساء مدعوون لها، ونريد جميع أهالي الأحساء أن يملكوا هذا المشروع الذي سيكون تحت مظلته مشاريع كثيرة قادمة لتطوير الأحساء وتطوير مساراتها والمحافظة عليها".
.
وتابع: "لدينا برنامج الحرف والصناعات اليدوية "بارع" الذي تعمل من خلاله إلى نقل الحرفيين إلى التميز وإلى الاستثمار، وأصبح لدينا في المملكة برنامج مشترك مع أرامكو وشركة توتال بـحوالي 375 مليون ريال تم من خلاله أقرض حوالي 28-30 شركة جديدة".

وختم سموه تصريحه: الأحساء أمامها فرصة تاريخية وقريبة من الرياض التي تمثل سوق ضخم لأهالي الأحساء، ونتوقع أن يتقدم أهالي الأحساء لإقامة مشاريع ليس فقط فنادق ولكن مشاريع سياحية متكاملة، الأحساء منتجعاتها في النخيل والهيئة جاهزة لتمويل المنتجعات في المزارع التي لا تتعدى أكثر من 10% تقريباً مع التصميم المعماري".
.
وكان سموه قد تجول على أركان المهرجان واستمع إلى شرح من أمين الأحساء م.عادل الملحم عن المهرجان وأركانه.