الأمير سلطان بن سلمان يرأس الاجتماع الخامس لبرنامج ‏الحرف والصناعات اليدوية (بارع)



 
 
قال بأن البرنامج يفتح فرص استثماريه جديده و يوفر فرص وظيفية
 
الأمير سلطان بن سلمان يرأس الاجتماع الخامس لبرنامج ‏الحرف والصناعات اليدوية (بارع)
 
 ‏
 
رأس صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز ‏رئيس ‏الهيئة العامة للسياحة والآثار، رئيس اللجنة الإشرافية للبرنامج الوطني ‏للحرف والصناعات اليدوية (بارع) يوم أمس الثلاثاء بمقر الهيئة بالرياض ‏الاجتماع الخامس للجنة ‏الإشرافية للبرنامج الوطني للحرف والصناعات ‏اليدوية.
 
وأكد الأمير سلطان بن سلمان، في مستهل الاجتماع بأن برنامج الحرف ‏والصناعات اليدوية لا يقتصر على تدريب الحرفيين على الصناعات اليدوية ‏فقط، ولكنه يفتح فرص استثماريه جديده من خلال تسويق المنتجات، كما يوفر ‏فرص وظيفية، كون الحرف والصناعات اليدوية مشروع اقتصادي واعد ‏وجزء لا يتجزأ من الهوية الوطنية وغنى وثروة يجب المحافظة عليها، مشيراً ‏سموه إلى العمل على إعادة الشخصية الوطنية بجميع أبعادها من خلال برنامج ‏الحرف والصناعات اليدوية . وأن مسار الحرف والصناعات اليدوية هو واحد ‏من اهم مسارات مشروع الملك عبدالله للعناية بالتراث الحضاري.
 
وأشار الأمير سلطان خلال الاجتماع إلى أن النظرة المستقبلية للاستثمار هي ‏في كيفية فتح فرص في مجال الحرف والصناعات اليدوية، متمنياً أن يساهم ‏البرنامج في ذلك بتقديم فرص للتدريب والاستثمار‎
 
.‎
وتمنى رئيس الهيئة، أن يساهم القطاع الخاص في العمل على تشغيل الحرفيين ‏في الصناعات اليدوية واستثمار منتجاتهم وتسويقها محلياً وخارجياً.
 
وقد ناقش أعضاء اللجنة الإشرافية عدداً من المحاور الرئيسة، حيث قدم مدير ‏عام البنك السعودي للتسليف والادخار الدكتور إبراهيم الحنيشل عرضا ‏لمبادرات البنك المتعلقة بالحرف والصناعات اليدوية والأسر‎ ‎المنتجة عرض ‏خلاله الدور‎ ‎السابق‎ ‎والحالي‎ ‎للبنك‎ ‎في تمويل‎ ‎ورعاية‎ ‎المشاريع متناهية‎ ‎الصغر‎ ‎ومشاريع‎ ‎الأسر‎ ‎المنتجة.
 
كما استمع المجتمعون لمستجدات نظام الحرف والصناعات اليدوية الذي قدمه ‏المشرف العام على البرنامج الدكتور جاسر الحربش، ومدير عام الإدارة ‏القانونية بالهيئة الدكتور فيصل الفاضل، استعرضا خلاله مراحل مشروع ‏النظام والخطوات والمستجدات التي طرأت حوله.
 
ثم اطلع أعضاء اللجنة خلال الاجتماع على عرضاَ مرئياً عن برنامج تدريب ‏الحرفيين المهرة في كوريا الجنوبية وذلك ضمن اتفاقية التعاون الموقعة بين ‏الهيئة العامة للسياحة والآثار ووزارة الثقافة والرياضة والسياحة الكورية في ‏مجال الحرف والصناعات اليدوية، حيث تتضمن الاتفاقية تدريب حرفيين ‏سعوديين مهرة على الحرف والصناعات اليدوية بكوريا الجنوبية.
 
واستعرض المجتمعون تقرير‎ ‎المشاريع‎ ‎مع‎ ‎الشركاء في القطاعات الحكومية ‏المختلفة والمستجدات تجاهها ، وأيضا استعراض تقرير‎ ‎الأداء‎ ‎للبرنامج للربع ‏الأول من العام الحالي، إضافة إلى عدد من المواضيع المتعلقة بتنمية قطاع ‏الحرف والصناعات اليدوية.
 
يذكر بأن اللجنة التي يرأسها صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان ‏بن عبدالعزيز، رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار تضم في عضويتها كلا ‏من: صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن ناصر مدير إدارة ‏العلاقات الدولية بوزارة التجارة والصناعة، وأصحاب السعادة وكيل الوزارة ‏للتعليم بوزارة التربية والتعليم، ووكيل الوزارة للشؤون البلدية بوزارة الشؤون ‏البلدية والقروية، ووكيل الوزارة للشؤون الثقافية بوزارة الثقافة والإعلام، ‏ووكيل الوزارة للشئون العمالية بوزارة العمل، ووكيل الوزارة للتنمية ‏الاجتماعية بوزارة الشؤون الاجتماعية، ووكيل الوزارة للشؤون الاقتصادية ‏بوزارة الاقتصاد والتخطيط، ونائب المحافظ للتدريب التقني والمهني ‏بالمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، والمشرف العام على البرنامج ، ‏ومدير عام البنك السعودي للتسليف والادخار، ونائب رئيس مجلس الغرف ‏بمجلس الغرف التجارية الصناعية السعودية، والرئيس التنفيذي لشركة أسواق ‏عبدالله العثيم، وأمين عام جمعية جواهر الخير بالمنطقة الشرقية، والأمين العام ‏لمجلس الإدارة لجمعية حرفة، ومدير عام أكاديمية نفيسة شمس للفنون ‏والحرف ومستشار سمو رئيس هيئة السياحة الدكتور علي العنبر.‏