أمين منظمة السياحة العالمية يبحث مع الخطيب أوجه التعاون بين المملكة والمنظمة



بحث معالي الأستاذ أحمد بن عقيل الخطيب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، مع معالي السيد زوراب بولوكاشيفيلى، الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية عدداً من مجالات وبرامج التعاون المشتركة بين الهيئة والمنظمة، وتوسيع نطاق التعاون والشراكة بين الجهتين، والجهود المستقبلية لدعم وتطوير قطاع السياحة في المملكة.

وقد أشاد معالي الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية بما تشهده المملكة من مشاريع سياحية عالمية ضمن رؤية المملكة ٢٠٣٠ التي أعلن عنها سمو ولي العهد، ومنها مشروع القدية، والبحر الأحمر، ومشاريع عملاقة اخرى مثل العلا و بوابة الدرعية وغيرها من المشاريع التي ستضع المملكة على خارطة السياحة العالمية، مؤكدًا اهتمام المنظمة بهذه المشاريع والعمل على دعمها بما يحقق رؤية المملكة في التحول إلى وجهة سياحية عالمية رئيسية في المنطقة. 


 
وهنأ معالي الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية، في اتصال هاتفي أمس الأربعاء معالي الأستاذ أحمد بن عقيل الخطيب على الثقة الملكية الكريمة بتعيينه رئيساً لمجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني.

وقدم معالي رئيس مجلس إدارة الهيئة الدعوة لمعالي أمين منظمة السياحة العالمية لزيارة المملكة والاطلاع على آخر المشاريع والفعاليات السياحية، وأبدى أمين عام المنظمة شكره على هذه الدعوة مؤكدًا قيامه بهذه الزيارة في أقرب فرصة.