فيصل بن خالد وسلطان بن سلمان يطلقان مهرجان البادية في بيشة



وسط حضور تجاوز 10 آلاف مواطن.. 
فيصل بن خالد وسلطان بن سلمان يطلقان مهرجان البادية في بيشة
 
 

‏ سلطان بن سلمان:‏
• هيئة السياحة تمكنت من إحداث نقلة نوعية في المسارات والبرامج التي ‏قابلها المواطن بالاحتضان والتفاعل الكبير
• الحضور الكبير للمهرجان يعكس القناعة بأهميته وقدرته على إحداث الترفيه ‏والتثقيف وإحياء التراث
• محافظ بيشة: هيئة السياحة أحدثت نقلة هائلة في صناعة السياحة، وبات ‏دورها مفصليا ورائداً
 
أطلق صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبد العزيز أمير ‏منطقة عسير رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة وصاحب السمو الملكي ‏الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة السياحة والآثار ‏اليوم (الخميس) مهرجان البادية 1453هـ في نسخته الثانية بالقرب من جبل ‏الصايرة بمحافظة بيشة.
 
وأوضح صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز ‏رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار في تصريح صحفي عقب الحفل، أن ‏الحضور الكبير للمهرجان يعكس إيمان وقناعة أهالي بيشة والمراكز والقرى ‏التابعة لها بأهمية المهرجان وقدرته على إحداث الترفيه والتثقيف وإحياء ‏التراث، بالإضافة إلى القيمة الاقتصادية الكبيرة للمحافظة.
 
وأضاف سموه أن السياحة في المملكة لم تعد ترفا بل حاجة ملحة، وقد تمكنت ‏الهيئة بعد جهد بليغ من إحداث نقلة نوعية في المسارات والبرامج التي قابلها ‏المواطن بالاحتضان والتفاعل الكبير معها سواء من حيث التراث العمراني ‏والمواقع التاريخية أو حتى من جهة السياحة في الصيف وفي بقية أعوام ‏السنة.
 
وأشار إلى أن اختيار منطقة عسير وتحديداُ مدينة أبها وجهة سياحية طوال ‏العام يعكس الرؤية الطموحة والإصرار التي يتمتع به إنسان هذه المنطقة ‏حيث أصبحت جاهزة لاحتضان السياح طوال العام.
 
وكان الحفل قد بدأ بكلمة لمحافظ بيشة محمد المتحمي أوضح فيها أهمية هذا ‏المهرجان الذي يقام في السنة الثانية والذي ينتظره أبناء بيشة بشغف بالغ، ‏وقال بأن المهرجان يعكس تراث بيشة العريق، وحضارة أهلها، وما شهدته ‏هذه المحافظة من تنمية فاقت كل التوقعات، حتى أصبحت اليوم قبلة السياح ‏في الصحراء لتكمل عقد منطقة عسير السياحي من الصحراء إلى قمة أبها ‏والسودة فالمهرجانات الشتوية في البحر.‏
ووجه المتحمي الشكر والتقدير لسمو أمير منطقة عسير على دعمه ومتابعته ‏لخطط المهرجان، كما توجه بالشكر للأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز ‏رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار وفريق الهيئة على عملهم الاحترافي ‏والذي أحدث نقلة هائلة في صناعة السياحة، وشدد على أن دور الهيئة بات ‏مفصليا ورائداً نقابله بالتقدير والعرفان.
 
وتسلم الأمير فيصل بن خالد والأمير سلطان بن سلمان هدايا من الجهات ‏المنظمة، وكرما الرعاة والمشاركين في الفقرات التي شهدها المهرجان.
 
وقد حظي المهرجان بحضور كبير فاق العشرة آلاف مواطن من أهالي ‏محافظة بيشة والمحافظات المجاورة لها.
 
وتضمن المهرجان ألعابا شعبية وأوبريت وقصائد شعرية حازت على ‏استحسان الحضور. كما تفاعل الحضور مع الفعاليات المصاحبة للمهرجان.
 
‏ يذكر أن مهرجان البادية سيتمر عشرة أيام يقدم فيها فنون ركوب الخيل، ‏ألعاب شعبية، عروض الصقور، مزاد بيشة التراثي، معرض السيارات ‏القديم، البناء القديم، الزي الشعبي، التصوير الفوتغرافي "لقطات من ‏الصحراء" سوق البادية "أنعام"، وزواد "طرق التزود بالماء والحطب ‏قديماً"، الطرق السليمة لإطفاء الحريق، ومسرح الطفل.
 
ويهدف المهرجان إلى إبراز منتجات البادية المتنوعة ويعيد إلى الأذهان حياة ‏الآباء والأجداد ومراحل التطور التي مرت بها الحقب الزمنية السابقة، ‏وتأثيراتها على المراحل العمرية حتى وقتنا الحاضر، وما شهدته من تطور ‏ونمو في مختلف المجالات.
 
‏ وكان الأمير سلطان بن سلمان تفقد عصر اليوم (الخميس) مهرجان البادية، ‏وزار بيوت الشعر، وفعاليات الأسر المنتجة، والبيت البدوي، وشاهد ‏عروضاً تعكس تاريخ البادية ومسيرتها، كما شارك الأهالي في العرضة ‏الشعبية في المنطقة، كما اطلع على مجسمات تحكي رحلة البناء التي عاشتها ‏بيشة منذ قديم الزمن، كما شاهد عروضاً لعملات نادرة، ومتاحف قديمة، ‏واستمع من أهالي المحافظة إلى شرح واسع عن أبرز ما تحتضنه المنطقة ‏من تراث وكنوز أثرية وتاريخية بالإضافة إلى ما تتمتع به من مقومات ‏طبيعية تعكس حياة الإنسان في بيشة وطريقة تعاطيه مع متغيرات المناخ ‏فيها.
 
وتسلم الأمير سلطان بن سلمان من المشاركين والعارضين قطع أثرية وهديا ‏تمثل جزءً من تاريخ الإنسان في بيشة وهدايا تذكارية من المنتجات اليديوية ‏والمشغولات النادرة.‏