أمير القصيم يزور فرع سياحة المنطقة ويرأس اجتماع مجلس التنمية السياحية



تفقد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة المبنى الجديد لفرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالمنطقة، والذي تم تدشينه مؤخراً من مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ضمن عدد من المشاريع الهامة أثناء زيارته -يحفظه الله- للمنطقة في نهاية شهر صفر الماضي.

وبارك سمو أمير القصيم لمنسوبي فرع سياحة المنطقة الانتقال للمبنى الجديد والواقع بطريق الملك فهد بمدينة بريدة، حيث أكد سموه أن هذا الموقع ثمرة من ثمار دعم قادة هذا الوطن ونطمح أن يساهم في مزيد من العمل والنجاح في خدمة السياحة بالمنطقة.

والتقى سمو أمير القصيم أثناء الزيارة فريق المسح الأثري بالمنطقة وتسلم سموه التقرير الختامي للمسح الأثري والذي اشتمل على توثيق وحصر عدد من المواقع الأثرية والتاريخية بالمنطقة، وشكر سموه أعضاء فريق المسح، مؤكداً على أهمية الدور الذي يقومون به لحفظ وتوثيق المواقع الأثرية والتاريخية مع أهمية العمل على إبراز هذه المواقع كجزء من التاريخ الحضاري للمنطقة والمملكة بشكل عام.
 
 
 
كما ترأس سموه اجتماع مجلس التنمية السياحية بالقصيم الثاني بدورته الرابعه والذي ناقش عدداً من المواضيع أبرزها تحديث المسارات السياحية بالمنطقة، واعتماد مسارات جديدة لخدمة التنمية السياحية والرحلات السياحية إلى القصيم، كما اعتمد المجلس روزنامة وخطة فعاليات القصيم لعام 1440هـ/2019م، بالإضافة إلى استعراض مشروع السياحة الزراعية بالمنطقة ومبادرة بساتين القصيم، وتقرير أداء لجان التنمية السياحية بالمنطقة للعام 1439هـ، بالإضافة إلى عدد من المواضيع الأخرى الهامة لسياحة المنطقة.

وقدّم مدير عام فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالقصيم أمين مجلس التنمية السياحية إبراهيم بن علي المشيقح شكره وتقديره لسمو أمير القصيم رئيس المجلس على الدعم الذي تحظى به مشاريع وأنشطة الهيئة بالمنطقة، مؤكداً على أن هذه الزيارة من سموه لمقر الهيئة بالمنطقة شرف لمنسوبي الفرع والذين يفخرون بهذه الزيارة، منوهاً باهتمام معالي رئيس مجلس إدارة الهيئة الأستاذ أحمد الخطيب بمشاريع الهيئة السياحية والتراثية في المنطقة .

وأكد المشيقح أن المبنى الجديد لفرع الهيئة بالمنطقة هو ثمرة دعم قيادة وطننا للقطاع السياحي وسيساهم بإذن الله في تطوير وتحسين بيئة العمل لخدمة العاملين والمستثمرين في المجال السياحي والتراث الوطني بالمنطقة.

 
​​