الخطيب يشكر خادم الحرمين الشريفين على الثقة الملكية بتعيينه رئيساً لمجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني



رفع معالي الأستاذ أحمد الخطيب الشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- على الثقة الملكية بصدور الأمر الملكي بتعيينه رئيسًا لمجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني.

وقال الخطيب: «أتقدم لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -رعاهما الله- بعظيم الشكر والامتنان على الثقة الغالية بتكليفي لرئاسة مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني»، سائلاً المولى عز وجل التوفيق في هذه المهمة لخدمة الوطن وأبنائه.

يُشار إلى أن الأستاذ أحمد بن عقيل الخطيب من مواليد الرياض عام 1965م، وتخرج بدرجة البكالوريوس في إدارة الأعمال من جامعة الملك سعود، وحصل على دبلوم في التخطيط المالي ودبلوم في إدارة الثروات من جامعة "دالهاوسي" في كندا.

وفي العام 1992م، التحق "الخطيب"، ببنك الرياض وعمل على تأسيس إدارة استثمارات العملاء وعمل في إدارات البنك المختلفة لمدة 11 عاماً، كما التحق ببنك "ساب" في العام 2003م وشارك في تأسيس المصرفية الإسلامية "أمانة".

وبعد ذلك انتقل إلى الخدمات الخاصة كمدير عام، ثم في العام 2006م أسس شركة جدوى للاستثمار، والتحق بديوان ولي العهد كمستشار وعمل مستشاراً لوزير الدفاع ومديراً لمشروع تطوير وزارة الدفاع، ثم انتقل للعمل كمستشار في الديوان الملكي.

وشغل "الخطيب" منصب رئيس الهيئة العامة للترفيه منذ 30 رجب 1437هـ الموافق 7 مايو 2016 حتى 4 شوال 1439هـ الموافق 18 يونيو 2018م، كما شغل منصب وزير الصحة لفترة ثلاثة شهور عام 2015م، وعمل أيضًا رئيسًا لمجلس إدارة الشركة السعودية للصناعات العسكرية، ورئيس مجلس إدارة الصندوق السعودي للتنمية، ورئيس لجنة برنامج جودة الحياة 2020م، ومستشاراً بالأمانة العامة لمجلس الوزراء السعودي.

كما عمل عضواً بمجلس إدارة هيئة تطوير بوابة الدرعية، وعضواً في مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، وعضواً في مجلس إدارة المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق.