لوحة (واحة السياحة والتراث) تتزين بآراء الزوار

  • Play Text to Speech


ما أن اختط قلم صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان، رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني عبارته على لوحة انطباعات وآراء زوار جناح الهيئة (واحة السياحة والتراث) المشارك في المهرجان الوطني للتراث والثقافة " جنادرية " (31)، إلا وتابعه آلاف الزوار يعبرون عن روعة الجناح، والشكر للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني على جهودها الكبيرة في عكس جماليات المملكة وسحر طبيعتها، وما تزخر به مناطقها من كنوز تراثية وأثرية تجسد هوية أمتنا وحضارة المملكة عبر الحقب التاريخية المختلفة.
 
وكانت الاحرف التي كتبها الأمير سلطان تعكس مشاعره تجاه الوطن والمواطنين  إذ كتب: جناح الهيئة يمثل بلادنا الجميلة وأهلها الكرماء، لذلك مميز، ثم توالت، ولم تزل تعليقات زوار الواحة من موطنين ومقيمين، ووفود رسمية، وأعضاء السلك الدبلوماسي بالمملكة وفي مقدمتهم السفير الصيني الذي زين اللوحة بتوقيعه وعبر عن اعجابه بما تحويه المملكة من مقومات طبيعية وسياحية تؤهلها لان تكون وجهة جاذبة للسياح من دول العالم المختلفة.
 
شكراً سلمان 
 
وترجم المواطن عادل المطيري انطباعه عن تميز الجناح  بعبارة، شكراً سلمان، رافعاً شكره إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، على جهود حكومته في المحافظة على التراث ودعم السياحة وتنميتها، كما اكتفى المواطن أبو رحمة عساف بكتابة: "جناح أكثر من رائع" ، وقال محمد فواز الأفعاني" إن جناح الهيئة قدم لنا المتعة والثقافة وعرفنا بمناطق المملكة الجميلة، مما يشكل لنا حافزا لزيارة تلك المناطق الرائعة".
 
وأبدى المواطن ناصر الشبانة اعجابه بالجناح وقال " نتطلع للمزيد ومن خلال الجناح في المستقبل، وأضاف: تعرفنا من خلال والواحة على ما تحويه بلادنا من جمال وسحر طبيعة جاذب.
 
وقال مجدى الذيب ( طالب ) : " واحة السياحة والتراث (جناح الهيئة ) رائع وأبدع القائمون عليه في استعراض المناطق السياحية بالتقنية الحديثة.

شكراً لا تكفي للأمير سلطان بن سلمان
 
وشكلت العبارة: " شكراً لا تكفي الأمير سلطان بن سلمان" قاسماً مشتركاً في انطباعات زوار الواحة من الجنسين، ومن بين هؤلاء الطالبات:  
لينا الدويس من مدرسة أم سليم، التي اختطت على لوحة " رأيك يهمنا" أن شكراً لا تكفي للأمير سلطان بن سلمان والذي اتاح لنا من خلال الهيئة، التعرف على مملكتنا الجميلة ورؤية مناطقها الرائعة، إلى جانب الطالبات اللائي كتبن العبارة ذاتها مثل الطالبة البندري العمري، ونهى المطيري، ونوف القحطاني وكثير من التعليقات التي سوًّدت لوحة انطباعات الزوار عن عروض واحة السياحة والتراث الوطني بالمهرجان الوطني للتراث والثقافة " جنادرية" (31).
 
كما نالت عبارة، أحبك يا وطن مساحة كبيرة وترددت كثيراً على لوحة استطلاع الآراء، فبعد أن كتبت الطالبتان روابي المطيري، وأحلام، عبارة “أحبك يا وطن " رفعتا شكرهما للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني وأضافتا: لقد زرنا جل أجنحة مهرجان الجنادرية، ولكن لم يلفت انتباهنا غير واحة السياحة والتراث، فشكراً هيئة السياحة على التثقيف والتعريف بأجمل مناطق المملكة.

 
 
.+