فرقة (أصدقاء الماسات الزرقاء) تستعرض التراث والترفيه في قالب الثقافة

  • Play Text to Speech


يشهد مسرح واحة السياحة والتراث التي تنظمها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالمهرجان الوطني للثقافة والتراث "الجنادرية" هذا العام حضورا مميزا من جمهور المهرجان، لاسيما عشاق التراث والفنون الشعبية التي يحتضنها مسرح الواحة ويتم تقديمها على خشبته في امسيات المهرجان منذ انطلاقته، ويعزى اقبال الجمهور وتفاعلهم مع عروض الواحة إلى شمول الفعاليات التي تعكس ثقافة وتراث المملكة في المناطق المختلفة.

وتأتي فرقة أصدقاء الماسات الزرقاء، Blue Diamonds Friends التي يشرف عليها كلٌ من عبد الغني الحادي وتركي الحربي وحنان الحربي، في صدارة الفرق التي اجتذبت زوار الواحة بالمهرجان ونالت استحسانهم، وذلك من خلال تقديمها سلسلة من الفعاليات المتنوعة التي تقدمها لأول مرة في الجنادرية.

وقال عبد الغني الحادي، إن فرقة الماسات الزرقاء، تضم مجموعة من الأطفال والشباب الموهوبين (من الجنسين) من مناطق المملكة المختلفة، موضحاً أن أعمالهم الفنية التي تجاوب معها الجمهور مزجت بين فنون المسرح والترفيه وتقديم الفنون الاستعراضية التفاعلية، مبيناً أن جميع هذه الفنون يتم تقديمها في قالب تراثي يحمل مضامين ثقافية ووطنية ودينية تعكس قيم وحضارة هذه الأمة وتاريخها عبر الحقب المختلفة. 

ولفت إلى أن تفاعل الجمهور مع عروض الفرقة يعود إلى قدرتها على انتزاع اعجاب الزوار من خلال تقديمها ما يتماشى مع رغبات زوار الواحة ويلبي تطلعاتهم، مضيفاً أن فرقة الماسات الزرقاء قد شاركت في كثير الفعاليات الوطنية والمحلية من خلال تنظيم الاوبريت الوطني واللوحات الثقافيه والفلكلور الشعبي والرقصات الغنائية.

وأوضح الحادي أن رسالة الفرقة تكمن في حرصها على إبراز العمل الثقافي وتفعيله من خلال المسرح الثقافي للكبار والأطفال، والفنون الاستعراضية والبرامج الترفيهية، كما أضاف أن فرقة الماسات الزرقاء تضطلع بتقديم ثقافة ترفيهية متنوّعة تتناسب مع الأذواق والفئات كافّة، وتعمل على دعم ورعاية الموهوبين وتنمية قدراتهم الإبداعية.

وبين أن الفرقة تضم عددا من المنشدين أصحاب الأصوات الجميلة، والقدرات الابداعية المختلفة، ولضمان تنمية هذه المواهب وتدريبهم فقد تعاونا مع عدد من الفنانين الكبار في المجالات المختلفة في المسرح والغناء والتلحين، مثل الفنان سمر سعيد، والفنان ياسر الشمسان، والفنان يوسف العلي. 

ويشار إلى أن واحة السياحة والتراث المشاركة في الجنادرية هذا العام تبلغ مساحتها  الإجمالية 3.040 مترا مربعا، وتحتوي بالإضافة إلى الساحة الخارجية التي تضم المسرح، وعدد من الأكشاك للمختصصة للحرفيين والحرفيات والأسرة المنتجة،  على عدد  من الأنشطة والفعاليات والخدمات السياحية، والعروض المرئية والمجسمات والصور، وأيضا العروض التراثية، وعروض الحرف اليدوية، كما تضم شاشة عرض فيلمي،  وشاشة سينمائية ثلاثية الأبعاد، وصالة عرض مغطاة، وقاعة العرض التلفزيوني، وقاعة العروض المرئية، والشاشات التفاعلية، وشاشات التواصل الاجتماعي، وشاشة العروض، بجانب قاعة لعرض الأفلام القصيرة الفائزة بمسابقة ألوان السعودية والتي أنتجتها مواهب سعودية شابة عن مناطق المملكة.

كما  تقوم الهيئة من خلال الجناح ( واحة السياحة والتراث )  بتوزيع المطبوعات والبوسترات عن المواقع السياحية والتراثية في المملكة، إضافة إلى عدد من أجهزة المعلومات السياحية المنتشرة في موقع المهرجان، وتسهم من خلال فروعها في المناطق في تنظيم رحلات سياحية لمهرجان الجنادرية من مناطق المملكة، ومن دول مجلس التعاون الخليجي، بالتعاون مع عدد من شركات الطيران ومنظمي الرحلات السياحية.

وكذلك تخصيص جولات سياحية من الرياض إلى "واحة السياحة والتراث"، وحضور فعاليات مهرجان الجنادرية بالباص السياحي من خلال فرع الهيئة بمنطقة الرياض الذي يقوم بتوفير المطبوعات السياحية، وغيرها من المواد التسويقية عن المنطقة، بجانب تنظيم رحلات سياحية لضيوف المهرجان لأهم المواقع السياحية والتراثية بمنطقة الرياض، بالتعاون مع منظمي الرحلات السياحية.

كما يوفر جناح الهيئة مراكز وأجهزة المعلومات السياحية داخل المهرجان، وتضطلع بتوفير مرشدين سياحيين يتواجدون في أجنحة المناطق لإبراز مقوماتها السياحية والثقافية والتراثية.


 
.+