"السياحة": الجهات الأمنية تلاحق المتعدي على نقش الشيخ قرناس في القصيم

  • Play Text to Speech


أكدت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني المعلومات المتداولة بحصول تعدي على نقش الشيخ قرناس في محافظة النبهانية بمنطقة القصيم، وقالت إنها أحاطت الجهات الأمنية بالموضوع، داعية المواطنين والمقيمين إلى تقديم أي معلومة من شأنها معرفة المتسبب بالتعدي على هذا النقش الهام.

وأوضح نائب رئيس الهيئة لقطاع الآثار والمتاحف الأستاذ رستم الكبيسي أنه تم إحاطة إمارة المنطقة والجهات الأمنية بمنطقة القصيم بما حدث من تعدي على النقش، وأنها تقوم بدورها حالياً بجمع الأدلة في الموقع لمعرفة المتسبب في ذلك.

وأفاد الكبيسي أنه تم تشكيل لجنة تضم فريقاً من المختصين في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وقد اتخذت اللجنة جملة إجراءات حيال الموقع بالتنسيق مع المحافظة.

وأشار الدكتور نايف بن علي القنور، مدير عام التسجيل وحماية الآثار في قطاع الآثار والمتاحف بالهيئة إلى أن النقش يقع قريباً من غار قرناس في جبل أبان الأسمر بمحافظة النبهانية بمنطقة القصيم، على بعد 4 كم تقريباً من سد المطلاع، والذي احتمى فيه الشيخ قرناس بن عبدالرحمن القرناس قاضي الرس في عهد الإمام تركي بن عبدالله أثناء حملة إبراهيم باشا على نجد عام 1232هـ، وقيل أنه يحتمي فيه نهاراً وينزل منه إلى النبهانية ليلاً لتتبع أخبار الحملة، حيث يحتوي النقش على كتابة للشيخ قرناس على لوح صخري.

من جانبه أشار مدير عام فرع الهيئة بمنطقة القصيم الأستاذ إبراهيم المشيقح إلى أنه تم اتخاذ اجراءات عاجلة بالتنسيق مع القطاعات والجهات المعنية كما أن هناك متابعة من صاحب السمو الملكي أمير منطقة القصيم لحادثة التعدي، إذ وجّه سموه الجهات المختصة بالعمل الفوري والعاجل للكشف عن المتسببين واتخاذ اللازم بحقهم نظاماً.

 
.+