14 ألف زائر لمتحف المصمك في مناسبة اليوم الوطني 89



​​​14 ألف زائر لمتحف المصمك في مناسبة اليوم الوطني 89

واكب متحف المصمك بالرياض احتفالات سكان وزوار العاصمة، من مواطنين ومقيمين، ومن مختلف شرائح المجتمع  باليوم الوطني "89 " لتوحيد المملكة العربية السعودية. 

وقال ناصر العريفي مدير متحف المصمك، "إن المتحف استقبل خلال فترة إجازة نهاية الأسبوع الماضية واليوم الوطني أكثر من 14 الف زائر، وأتاح المتحف لكافة زواره فرصة قضاء ساعات تاريخية، تعود بالأذهان إلى الماضي المجيد، وما قام به الملك المؤسس طيب الله ثراه، من كفاح في توحيد هذا الكيان العظيم".

واطلع الزوار وهم يحملون الأعلام السعودية وصور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، حفظهما الله، على ما يحتويه المتحف من صور وخزائن عرض ولوحات، كما شاهدوا عروض مرئية تحكي القصة التاريخية لاستعادة الرياض.

وحرص مسؤولو المتحف والعاملين فيه على تقديم شروحات عن محتويات المتحف، وقدموا هدايا من شالات وأعلام معبرة عن الاحتفاء بهذا اليوم العظيم، كما جُهز مكان خاص داخل المتحف بالأعلام السعودية بشكل يتلاءم مع التقاط الصور التذكارية بهذا المناسبة الغالية .

ويعتبر المصمك رمز توحيد المملكة والانطلاقة الأولى التي تم على إثرها تأسيس وتوحيد بلادنا، حيث اقترن هذا الحصن بملحمة استرداد الرياض البطولية التي تحققت على يد الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود يرحمه الله في فجر الخامس شوال عام 1319هـ الموافق الخامس عشر من يناير 1902م.

يضم المصمك عدداً من القاعات التي تتحدث عن الرياض واستردادها، وعن الرواد الذين شاركوا الملك عبد العزيز في ملحمة استعادتها، ثم قاعة الرياض التاريخية، وقاعة تتحدث عن المبنى ومكوناته وطريقة بنائه والمواد المستخدمة فيه، وقاعة تعرض الاستخدامات التي عرفها مبنى المصمك في عهد الملك عبد العزيز، ثم قاعة تحوي صوراً للملك عبد العزيز في مختلف مراحل عمره ونصوصاً من أقواله المأثورة وجناح العروض المؤقتة. 

ويستقبل متحف المصمك لزوار طوال العام من الساعة الثامنة صباحاً وحتى التاسعة مساءَ والجمعة من الرابعة عصراً وحتى الثامنة مساءً ويوم السبت من التاسعة صباحاً وحتى الثامنة مساء.