في العدد 94 من "ترحال": الطائف تؤكد أنها مصيف العرب



​أصدرت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني العدد 94 من مجلة "ترحال" الذي أفرد بالكامل لتغطية موسم الطائف، متابعاً فعالياته ومناشطه وأصداء نجاحه الباهر؛ الأمر الذي يؤكد على مكانة الطائف كمصيفٍ للعرب مع تدفق الزوار الهائل وتنوع الفعاليات التي حوّلت المدينة إلى كرنفال مدني وترفيهي على مدار واحد وثلاثين يوماً.

وشمل العدد الكثير من الأخبار والتقارير المصورة عن الطائف وموسمها الذي ارتاده 2.5 مليون زائر جالوا بين 70 فعالية مختلفة لبت رغبات كل شرائح المجتمع، ووفرت 15 ألف وظيفة موسمية لشبابنا وشاباتنا، كما أهّلت 1500 منهم في تسعة مسارات تدريبية لرفع مستوى الخدمات وإثراء تجربة الزوار الذين أتوا من داخل المملكة ومن خارجها.

كما تزامن هذا العدد مع احتفالات المملكة العربية السعودية بيومها الوطني التاسع والثمانين الذي تبنّى همم أبنائها وبناتها في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين.

وجمعت "ترحال" في عددها بين تراث وحضارة الطائف التي كانت مصيف العرب والملوك قديماً، والتي وصفها المؤرخون العرب الأوائل بأنها من أقدم الحاضرات، ومن أكثر المدن عراقةً في شبه الجزيرة، كما واكبت المجلة الاحتفالية الكبرى "سوق عكاظ" الذي شهد هذا العام حضوراً استثنائياً؛ فتحلّى بحلّة جديدةٍ بالكامل بدءاً من مرافقه المدنية، وانتهاءً بنوعية الفعاليات.

وفي باب قرية الهجن يطلع القارئ على مختلف الفعاليات والأنشطة المرافقة لمهرجان ولي العهد للهجن، والتي استقطبت الجماهير في أرجاء المملكة، وللأسماء الكبيرة التي استقطبتها في عالم المسرح والسيرك، إلى جانب فعاليات حديقة الورد المصنوعة من الورد الطائفي ذي الشهرة التي بلغت الآفاق.

كما رافقت ترحال "سادة البيد" في رحلتهم إلى الشفا، وعاشت معهم مغامرة المشي بين الجبال ومتعة الالتصاق بالطبيعة. أما باب "ضيف ومضيف" فنقل تجربة إحدى عشرة دولة عربية التقت كلها في المملكة، لتعرفنا بحضارتها وتراثها في ذلك الحي الذي عكس أهمية الطائف كملتقى قديم جديد ضم الملوك العرب وساداتهم.

ولم ينتهِ الموسم قبل أن يؤكد استطاعته تقديم الطائف كما يليق بها، بكل تفاصيلها الثقافية والتراثية والحضارية، بما في ذلك أكلاتها الشعبية وأزياؤها.

"ترحال"، وكعادتها في كل عدد، تتجه بوصلتها لإبراز معالم المملكة ومناطقها السياحية، وتصدر كل شهر بتغطيات متنوعة لكافة مواسم السعودية، ولغالبية المهرجانات التي تقام في المملكة.