تطوير مهارات المرشدين السياحيين في الدرعية التاريخية



 
إيماناً من الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بأهمية دور المرشد السياحي في دعم وتنمية السياحة وانطلاقا من مسئوليتها بالعمل على تجديد وتحديث وإثراء معلومات المرشدين السياحيين، نظم المركز الوطني لتنمية الموارد البشرية السياحية "تكامل" في الهيئة في مركز الزوار بمحافظة الدرعية يوم الاربعاء الماضي، بالتعاون مع فرع الهيئة في منطقة الرياض ومكتب الهيئة في محافظة الدرعية ورشة عمل لتنشيط وتحديث معلومات عدد من المرشدين السياحيين، حول الأماكن السياحية والتاريخية في محافظة الدرعية.

وعبر الاستاذ ناصر بن عبدالعزيز النشمي مدير عام مركز تكامل عن سعادته بتفاعل المرشدين المشاركين مع هدف الورشة مشيداً بحلقة النقاش التي اختتمت بها الورشة وقال أن مشاركة (45) مشاركاًً في الورشة يعكس الرغبة لديهم في التطوير وتنمية المعارف وأضاف أن النقاشات التي اختتمت بها الورشة وشارك فيها هذا العدد من المختصين أثرت كثيراً المواضيع التي طرحت وأضافت أبعاداً جديدة ستؤخذ في الاعتبار في الورش المماثلة التي سينفذها مركز تكامل مستقبلاً في عدد من مناطق المملكة.

من جهته قدم المهندس عبدالعزيز بن حسن آل حسن مدير عام فرع الهيئة في منطقة الرياض شكره وتقديره لسمو الأمير أحمد بن عبد الله بن عبد الرحمن محافظ الدرعية على اهتمامه بتنمية السياحة في المحافظة ومشاركة سموه في الورشة بتفضله نهاية الورشة بتسليم تراخيص مزاولة مهنة الارشاد السياحي لعدد ( 6 ) مرشدين سياحيين أنظموا إلى رفقائهم السابقين.  وأكد على الأهمية الكبيرة التي توليها الهيئة لتطوير وتحديث قطاع الارشاد السياحي، وقال أن محاور ثلاثة طرحت في هذه الورشة تصب جميعها في تعزيز جانب الإثراء المعلوماتي للمرشد السياحي.

وقال ان أهمية مثل هذه الورشة تأتي بحكم أن المرشد السياحي هو بنك المعلومات الوحيد الذي يقوم بمرافقة السائحين والزوار والوفود الأجنبية إلى المدن والمناطق والمعالم والمنشآت والمواقع السياحية والتاريخية والأثرية، فلا بد أن يزودهم ويرد على استفساراتهم بمعلومات دقيقة وصحيحة وموضوعية ويتجنب الإضافات والاجتهادات.

وتناولت مواضيع الورشة ثلاثة محاور هي: الجانب التاريخي والتراثي للدرعية التاريخية، برنامج تطوير الدرعية التاريخية، وتسجيل مواقع التراث الثقافي العالمي.