أمير عسير يرعى ورشة عمل مبادرة "عسير.. وجهة سياحية على مدار ‏العام"‏

  • Play Text to Speech


أعرب عن تقديره لسمو رئيس هيئة السياحة لإطلاق المبادرة

أمير عسير يرعى ورشة عمل مبادرة "عسير.. وجهة سياحية على مدار ‏العام"‏
 
‏ ‏
أكد أمير منطقة عسير رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة صاحب السمو ‏الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز على أهمية مبادرة "عسير.. وجهة ‏سياحية على مدار العام" في تطوير السياحة في المنطقة لتكون مستمرة على ‏مدار العام وليس في المواسم فقط، مما يسهم في تنشيط اقتصاد المنطقة وتوفير ‏فرص العمل لأبنائها، معربا عن شكره لسمو رئيس الهيئة العامة للسياحة ‏والآثار الأمير سلطان بن سلمان على إطلاق المبادرة، امتدادا لاهتمامه ‏وحرصه المستمر لتطوير سياحة المنطقة.‏

‏ ‏
‏ وقال سموه في تصريح صحفي عقب رعايته أمس الأحد في أبها لورشة ‏مبادرة مشروع "عسير.. وجهة سياحية على مدار العام"، بحضور أمين ‏منطقة عسير المهندس ابراهيم الخليل و نائب رئيس الهيئة العامة للسياحة ‏والأثار لشؤون المناطق الدكتور وليد الحميدي والعديد من المسؤولين ومدراء ‏الدوائر الحكومية. بأن إمارة المنطقة ستكون على رأس فريق العمل لتنفيذ ‏مبادرة مشروع "عسير.. وجهة سياحية على مدار العام"، مشيراً إلى أنه ‏سيعمد كل دائرة حكومية تعميدا مباشراً للمشاركة في العمل، مبدياً في الوقت ‏ذاته تفاؤله بأن تصل المبادرة لهدفها المنشود بعد عامين كما هو محدد.‏


وأضاف: "سيكون من ضمن فريق العمل مجلس المنطقة ومجلس الأهالي وكل ‏الدوائر الحكومية، ونأمل أيضاً في مشاركة كل أبناء وبنات المنطقة، خصوصاً ‏رجال الأعمال والمستثمرين، إذ سنعمل جميعا على تفعيل المبادرة ".‏


وتابع سموه "ما يجعلني أكثر تفاؤلا هو نهاية مشروع المطار الجديد الذي ‏أتمنى أن يكون إنجازه في التاريخ المحدد، إضافة إلى جملة مشاريع الطرق ‏والخدمات فيما يخص البنى التحتية، والمهم أيضاً هو العمل الدؤوب والروح ‏الجماعية وتسخير كل جهد لصالح عسير المنطقة".‏


بدوره، أعرب أمين المنطقة المهندس إبراهيم الخليل عن شكره للأمير فيصل ‏على تبنيه ودعمه للمبادر ة وللأمير سلطان بن سلمان على إطلاقه لها ‏واهتمامه بدعم السياحة في المنطقة، مطالباً المسؤولين والمجتمع المحلي بدعم ‏المبادرة.‏


وأشار إلى أن أمانة عسير وبلدياتها في المنطقة اهتمت بتنفيذ عدد من ‏المشاريع السياحية التي لمسها المواطنون، وأنها ستعمل على إنجاز عدد من ‏المشاريع الأخرى المماثلة في القريب العاجل بإذن الله.‏


وفي كلمته الافتتاحية للورشة أعرب نائب رئيس الهيئة لشؤون المناطق رئيس ‏فريق عمل المشروع الدكتور وليد الحميدي عن بالغ شكره لسمو أمير منطقة ‏عسير رئيس مجلس التنمية السياحية على رعايته للورشة وتبنيه لهذه المبادرة ‏الهامة التي أطلقها سمو رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار، مشيرا إلى أن ‏دعم سموهما لهذه المبادرة كفيل بنجاحها.‏


وأكد أن الهيئة وبتوجيهات مباشرة من سمو الرئيس ستبذل كل جهودها لتفعيل ‏المبادرة ولتكون عسير وجهة سياحية طوال العام.‏


يشار إلى أنه يعمل على تنفيذ المبادرة الفريق الذي وجه سمو أمير منطقة ‏عسير بتشكيله من مجلس التنمية السياحية بالمنطقة ويضم كلا من: معالي مدير ‏جامعة الملك خالد، أمين المنطقة، مدير عام التربية والتعليم، رئيس الغرفة ‏التجارية الصناعية بأبها، مدير الإدارة العامة لشؤون الزراعة بالمنطقة، مدير ‏عام فرع وزارة النقل بالمنطقة، المدير التنفيذي لمجلس الاستثمار بالمنطقة، ‏مدير مطار أبها، مدير فرع الحياة الفطرية، مدير عام الخطوط السعودية.‏


إضافة إلى فريق الهيئة العامة للسياحة والآثار الذي صدر قرار سمو رئيس ‏الهيئة بتشكيله للمبادرة ويرأسه نائب رئيس هيئة السياحة لشؤون المناطق ‏الدكتور وليد الحميدي، فيما يديره المدير التنفيذي للهيئة أمين مجلس التنمية ‏السياحية بعسير عبدالله بن إبراهيم مطاعن، ويضم كلا من: نائب الرئيس ‏للآثار والمتاحف، ونائب الرئيس للاستثمار والتطوير السياحي، نائب الرئيس ‏للمساندة، المشرف على تأسيس البرنامج الوطني للمؤتمرات والمعارض، ‏نائب الرئيس للتسويق والبرنامج المكثف، المشرف العام على مركز التراث ‏العمراني الوطني، المشرف العام على البرنامج الوطني لتنمية الحرف ‏والصناعات اليدوية، مدير عام الإدارة العامة للتخطيط والمتابعة، مدير عام ‏الإدارة العامة للإعلام والعلاقات العامة، رئيس قسم علاقات المجتمع، مدير ‏المشروع الوطني لتنمية الموارد البشرية السياحية (تكامل).‏


‏وأوضح المدير التنفيذي للهيئة أمين مجلس التنمية السياحية بعسير عبدالله بن ‏إبراهيم مطاعن إن مهمة فريق العمل ستكون مراجعة استراتيجية تنمية سياحة ‏منطقة عسير، وإعداد ورقة عمل وخطة تنفيذية، والأشراف على مراحل تنفيذ ‏الخطة ومتابعة تنفيذها وتقدير شهرية لأمير المنطقة رئيس مجلس التنمية ‏السياحية، ولسمو رئيس هيئة السياحة، لافتاً إلى أن فترة فريق العمل ستمتد ‏عامين اعتباراً من صدور القرار.‏
 
.+