برنامج العناية بمواقع التاريخ الإسلامي

  • Play Text to Speech


تحتل مواقع التاريخ الإسلامي في جميع أنحاء المملكة، وعلى رأسها مكة ‏المكرمة والمدينة والمنورة مكانة عظمى في قلب كل مسلم على مستوى ‏العالم، ومن هنا جاء اهتمام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بهذه المواقع ‏فأسست "برنامج العناية بمواقع التاريخ الإسلامي" الذي يختص بمواقع ‏التاريخ الإسلامي المرتبطة بالسيرة النبوية ‏وعصر الخلفاء الراشدين.

 
 
ويعمل البرنامج على متابعة ومراجعة التقارير الخاصة بمواقع التاريخ ‏الإسلامي ، والمشاركة في الإشراف على مشاريع الترميم والتأهيل ‏والصيانة ، وكذلك وضع الخطط لحماية تلك المواقع.
 
كما يهدف البرنامج الى توظيف مواقع التاريخ الإسلامي بالطريقة المثلى ‏التي تبرز ظهور ‏رسالة الإسلام الخالدة وسيرة الرسول صلى الله عليه ‏وسلم والخلفاء ‏الراشديين.
 
نطاق عمل البرنامج:‏
 
يختص البرنامج بمواقع التاريخ الإسلامي المرتبطة بالسيرة النبوية ‏وعصر الخلفاء الراشدين في جميع مناطق المملكة، بحيث تخرج هذه ‏المواقع من مفهوم مصطلح الآثار الإسلامية ويشار إليها باسم مواقع ‏التاريخ الإسلامي.‏
 
 
أهداف البرنامج:
 
  • وضع الخطط لحماية مواقع التاريخ الإسلامي، من خلال تأهيل ‏وتطوير هذه المواقع والعمل مع الإدارات المعنية في قطاع الآثار ‏وقطاعات الهيئة الأخرى والشركاء خارج الهيئة لتنفيذها.‏
  • توظيف مواقع التاريخ الإسلامي بالطريقة المثلى التي تبرز ظهور ‏رسالة الإسلام الخالدة وسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم والخلفاء ‏الراشدين رضوان الله عليهم، وإخراج المآثر الإسلامية الخالدة ‏والقصص التاريخية العظيمة من المصادر الموثوقة لتصبح واقعاً ‏معاشاً يستلهم من خلالها المسلمون أعظم المعاني وأسمى القيم.‏
  • تعزيز البعد التوعوي والحضاري والتاريخي لهذه المواقع للفائدة ‏العلمية وربط الدارسين بالتاريخ الإسلامي المبني على التراث المادي ‏والمعلومات التاريخية الموثقة.
  • العمل مع العلماء في مجال الشريعة والتاريخ الإسلامي في مراجعة ‏واعداد النصوص التاريخية والتعريف بمواقع التاريخ الإسلامي.‏
  • إعداد المطبوعات والنشرات التعريفية عن مواقع التاريخ الإسلامي.‏
 
 
مهام البرنامج :
 
  • متابعة ومراجعة التقارير الخاصة بمواقع التاريخ الإسلامي وتزويد ‏قطاع الآثار بالمعلومات اللازمة لتحديث سجل مواقع التاريخ ‏الإسلامي.‏
  • العمل مع قطاع الآثار وقطاعات الهيئة الأخرى والشركاء خارج الهيئة ‏لتوفير المعلومات عن مواقع التاريخ الإسلامي والتنسيق معهم حول ‏توثيقها وحمايتها وترميمها وتأهيلها وتوظيفها.‏
  • المشاركة في الإشراف على مشاريع الترميم والتأهيل والصيانة في ‏مواقع التاريخ الإسلامي التي يجري تطويرها.‏
  • إعداد تقارير دورية عن الأعمال التي يجري تنفيذها في مواقع التاريخ  ‏الإسلامي. ‏
  • التنسيق مع الجامعات السعودية في أقسام التاريخ والآثار والحضارة ‏والأقسام ذات العلاقة لإعداد دراسات تأصيلية لمواقع التاريخ الإسلامي ‏سواء في الرسائل الجامعية أو الدراسات العلمية أو بحوث الترقية.‏
 
 
خطة عمل البرنامج خلال السنوات الثلاث القادمة
 
 يتم العمل في البرنامج من خلال أربعة مسارات هي:‏
  1. مسار التسجيل والحماية.‏
  2. مسار الدراسات والتوثيق.
  3. مسار التطوير والتأهيل.‏
  4. مسار التوعية والتعريف وتصحيح المفاهيم.

 
اتفاقية التعاون بين الهيئة ورئاسة الحرمين

 
في إطار العناية بمواقع التاريخ الإسلامي وقع صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، والدكتور عبد الرحمن بن عبد العزيز السديس الرئيس العام لشؤون الحرمين الشريفين، اتفاقية للتعاون المشترك بين الجهتين، يوم الخميس الموافق 24 ربيع الأول  1436هـ.

وتهدف الاتفاقية إلى تعزيز التعاون بين الهيئة والرئاسة العامة لشؤون الحرمين، خاصة فيما يتعلق بالمحافظة على القطع الأثرية والمقتنيات والتعاون في مجالات المتاحف والمعارض وتعزيز العناية بمواقع التاريخ الإسلامي والحفاظ على تراثه، إضافة إلى التعاون في تعزيز السياحة في مكة المكرمة والمدينة المنورة.

للمزيد:  
اتفاقية التعاون بين الهيئة ورئاسة الحرمين



 

 

 

 
​​
.+