واحة الأحساء.. خامس موقع سعودي ينضم لقائمة التراث العالمي

واحة الأحساء.. من أكبر وأشهر واحات النخيل الطبيعية في العالم من خلال أكثر من 3 مليون نخلة منتجة لأجود التمور تحتضنها الواحة بين ثناياها، فضلاً عن الموقع الجغرافي والتاريخي الهام الذي تتميّز به وأهلها لتكون صلة الوصل بين الحضارات القديمة منذ آلاف السنين، الأمر الذي استحقت عليه الواحة وبجدارة أن تكون ضمن قائمة التراث الإنساني العالمي (اليونيسكو) كخامس موقع سعودي تقوم الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بتسجيله في القائمة,وذلك بتاريخ 15 شوال 1439هـ (الموافق 29 يونيو 2018م).

عن واحة الأحساء

تعتبر محافظة الأحساء من أكبر واحات النخيل الطبيعية في العالم، كما تتمتع بموقع جغرافي مهم أهّلها للعب دور كبير في تاريخ المنطقة، فقد كانت لها صلات حضارية مع العالم القديم في الشام ومصر وبلاد الرافدين، فهي بوابة شبه الجزيرة العربية مع العالم الخارجي وجسر التواصل بين الخليج وشبه القارة الهندية، كما كانت ولا تزال المنفذ البري الذي يربط المملكة بدول الخليج كالإمارات وقطر وعمان، حيث تعبرها قوافل الحجيج من تلك الدول إلى الأراضي المقدسة.

وتشمل الإحساء على العديد من المواقع التراثية المهمة منها: مسجد جواثى أحد المساجد الأولى في الإسلام، وقصر إبراهيم الأثري وقصر صاهود، وقصر محيرس، و قصر أبو جلال، ومتحف الأحساء الوطني، وميناء العقير، وجبل القارة، وسوق القيصرية ...المزيد

.+