سلطان بن سلمان يلتقي رئيس معهد ومتحف السميثسونين الأمريكي



التقى صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار في مقر قطاع الآثار في الرياض الاثنين 05 ذوالقعدة 1432هـ، مع الدكتور جوليان ريبي رئيس معهد ومتحف السميثسونين في واشنطن.

وجرى خلال اللقاء بحث التحضير لإقامة معرض روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور الذي سيقام في متحف سميثسونين في واشنطن العام القادم، إضافة إلى مناقشة سبل تطوير التعاون بين الهيئة والمتحف.

وكان السيد جوليان ريبي قد حضر حفل افتتاح معرض روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور في محطته الثالثة بمتحف الارميتاج في مدينة سانت بطرسبرغ في روسيا، وأبدى اهتماماً باستضافة المعرض بعد أن اطلع على محتوياته، ورأى الإقبال الكبير عليه، وقال في تصريح صحفي بأن المعرض: "يحوي قطعاً نادرة لم يطلع عليها الكثير من المتخصصين أو عامة الجمهور، رغم المعلومات المؤكدة بأن الجزيرة العربية تحظى بأهمية حضارية وتاريخية بارزة، حيث قدمت للتاريخ حضارات متقدمة في كافة العصور".

وأكد ريبي أنه آن الأوان ليعرف العالم حضارات المملكة من خلال هذه المعارض المتنقلة، معرباً عن إعجابه الشديد بمعرض "روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور" ودوره في التعريف بحضارات الجزيرة العربية والبعد الحضاري والتاريخي للمملكة.

كما أكد أهمية إقامة معرض روائع آثار المملكة في متحف سميثسونين في واشنطن وقال: "من المهم أن يقام هذا المعرض في الولايات المتحدة الأمريكية لأنه معرض في غاية الأهمية، فهو يقدم صورة غير معروفة لدى الأمريكان والعالم عن تاريخ وحضارات المملكة، ويعرض قطعاً لم يرها أحد من كافة العصور".

ويعد الدكتور جوليان ريبي من الشخصيات المعروفة عالمياً في مجال الآثار والمتاحف، ويدير مؤسسة سميثسونين، وهي مؤسسة تعليمية وبحثية تضم (19) متحفاً من أبرزها المتحف الوطني للتاريخ الطبيعي، ومتحف الفضاء، والمتحف الوطني للهنود الحمر، ومتحف الفنون وغيرها.

يشار إلى أن معرض "روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور" – الذي صدرت الموافقة السامية الكريمة على انتقاله إلى عدد من المدن الأوروبية والأمريكية – قد اختتم مؤخراً فعالياته في متحف الارميتاج في مدينة سانت بطرسبرغ في روسيا وهي المحطة الثالثة للمعرض بعد متحف اللوفر في باريس ومؤسسة لاكاشيا في برشلونة حيث سينتقل إلى محطته الرابعة في متحف البرغمن بمدينة برلين الألمانية في يناير القادم.