الهيكل التنظيمي



 

يعتبر الهيكل الإداري والتنظيمي للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالمملكة العربية السعودية واحداً من أفضل التجارب الدولية في هذا المجال بشهادة العديد من المنشآت الفاعلة في النشاط السياحي حول العالم، وبدعم بيوت الخبرة الدولية المتخصصة.
 
وقد تم تأسيس هذا الهيكل الإداري والتنظيمي ليواكب متطلبات صناعة السياحة الوطنية ذاتها، وما تتطلبه المرحلة من تأسيس ودعم ومراقبة وعقد شراكات مع عدة جهات مختلفة سواء على المستوى المحلي أو الدولي، بالإضافة إلى إنجاز المهام والوصول إلى الأهداف بالشكل العلمي والمنهج الإداري الصحيح.
 
وتتميز التنظيمات الإدارية بالهيئة بالمرونة والانفتاح على التجديد والتحديث لتتواءم وتتناغم مع حاجات الصناعة السياحية المتطورة، مستجيبة لتقدمها باطراد، وهو ما دعا الهيئة لأخذ عدد من المبادرات في المجال الإداري بعين الاعتبار، فأنشأت البرامج المنتجة والمتخصصة، واستحدثت الإدارات اللازمة لسير العمل التأسيسي بما ينسجم مع غايات التخطيط والدراسة التي كانت الهدف الأول الذي وضعته الهيئة أمامها.