السياحة والتنمية

  • Play Text to Speech


  • 25. ماهي مظاهر الخصوصية السياحية في مناطق المملكة؟Open or Close

    تنفتح السياحة على الأنماط العالمية كلها مما يدخل في نسق السياحة ويتوافق مع البيئة والرؤية الثقافية والاجتماعية فيها، باعتبارها مهد الإسلام وموطن الحرمين الشريفين وقبلة المسلمين، ومن أبرز مظاهر الخصوصية السعودية التي قد يلاحظها السائح:
    - منع شرب الخمور والمشروبات الكحولية.
    - احتشام المرأة والرجل في لباسهما.
    - إغلاق الأسواق التجارية خلال أوقات الصلاة.
    - إكرام الضيوف والترحيب بهم.
    - السماح للرجال فقط بقيادة السيارات.
    - منع التعري على الشواطئ.

  • 26. كيف ينعكس أثر السياحة في المدن والمناطق؟Open or Close

    ينعكس على المواطن بشكل مباشر، حيث إن النشاط السياحي يدفع إلى نشاط الحركة الاقتصادية بما فيها الاهتمام بالمنتج المحلي، وفتح مجالات عمل واقتصاد جديدة، ويعزز من النسيج الاجتماعي بما يوفره من حاضن سياحي مميز، يستدعي إلى التفاف شمل الأسرة والأصدقاء، وأخيرا فإنه يصنع هوية بيئية وثقافية مميزة للمدن والمناطق، وذلك حين تستثمر المقومات البيئة الخاصة بها، كالجبال أو الصحارى أو غيرها من المنتجات.

  • 27. هل هناك آثارآ اقتصادية للسياحة المبتكرة يستفيد منها المواطن والمنطقة؟Open or Close

    الميزة المؤكدة للسياحة أن آثارها الاقتصادية تأتي مباشرة، وخاصة على نطاق الفرد، وذلك بما توفره من وظائف وسبل للإنتاج السياحي، وما تتيحه من مجالات البروز الاجتماعي والثقافي في المحافل المختلفة، خاصة حين يقوم الإعلام بواجبه الوطني تجاه الفعاليات المختلفة، وقد تم رصد عدد من الأنشطة والفعاليات والمأكولات والرياضات التي تخصص فيها موطنون أو مناطق وتم تكريسها مؤخرا من خلال الفعاليات السياحية المتنوعة

  • 28. كيف تم تطبيق مبدأ اللامركزيه في إدارة الشؤون السياحيه في مناطق المملكه الأربعة عشر؟Open or Close

    تؤسس الهيئة لآلية إدارية حديثة تتلخص في منح المناطق وأهاليها صلاحيات واسعة في صناعة السياحة من خلال الظروف التي يستشعرونها، فأنشأت الهيئة مجالس للتنمية السياحية في أغلب مناطق المملكة والمحافظات الكبيرة، كما أنشأت ستة عشر جهازا للتنمية السياحية لتوفير الاحتياجات البشرية واللوجستية، وتقوم الهيئة بالإشراف والتنسيق ورسم الخطط والبرامج الكلية، وهذا المنهج اللا مركزي أتاح للمناطق أن تستشعر وظيفتها المباشرة في تنمية السياحة، كما ولد شعورا بالمنافسة الإيجابية بين المناطق.

  • 29. ماهي آلية العمل الإداري لأجهزة الهيئة في المناطق؟Open or Close

    تقوم أجهزة الهيئة في المناطق بعدد من المهام وفق الأطر الرئيسة لها، ومنها:
    - تحديث الخطط التنموية السياحية، وإعداد البرامج التنفيذية.
    - توعية المجتمع المحلي بأهمية السياحة.
    - التنسيق بين القطاعين العام والخاص.
    - العمل على تذليل العوائق أمام المستثمرين.
    - العمل على توطين المهن السياحية.
    - وضع التقارير الدورية حول نشاط السياحة ومجالات تطويره.
    - منح التراخيص اللازمة التي تصدرها الهيئة مثل تراخيص منشآت الإيواء ووكالات السفر والسياحة وتنظيم الرحلات.

  • 30. ماهي مظاهر الاستفادة من الأسواق الشعبية والمناطق السكنية القديمة في التنمية السياحية؟Open or Close

    تحتل الأسواق الشعبية والمناطق السكنية القديمة موقعاً أساسياً في التنمية السياحية، وقد تعاملت الهيئة مبكرا مع هذا النمط السياحي، وأصّلت للنشاط فيه، ونقلت بالتعاون مع الجهات المعنية في كافة المناطق المستوى التقليدي للأسواق والمناطق السكنية القديمة إلى مستويات تحافظ على أصالتها وتحقق عنصر الجذب السياحي، وبالفعل، فقد بدأت تأخذ حضورها الكامل في البرامج السياحية، وما زالت الخطة العامة لها تسير بشكل متوازن، ويمكن الإشارة إلى سوق الزل وسط مدينة الرياض، وسوق نجران الشعبي، وسوق الثلاثاء في عسير، وسوق بريده الشعبي ، وسوق الثلاثاء في الباحة ، وسوق القيصرية في الهفوف.

  • 31. تمثل المواقع التقليدية الشعبية مثل (القصور والبلدات والقرى التراثية) جزءا من المدينة الحديثة في المملكة. هل تم تطويرها سياحيا؟Open or Close

    تسير السياحة في المملكة على مسارين متوازنين: الابتكار والتطوير، وقد نشط مسار التطوير والتأهيل في عدة مناشط، ومنها البلدات والقرى التراثية والقصور، وحيث إن المملكة تمتلك رصيدا كبيرا من القصور (المصمك، المربع، شبرا، السقاف، إمارة نجران والرس) والبلدات والقرى التراثية (العلا، الغاط، رجال ألمع، ذي عين، جبة، المذنب)، وغيرها، فقد وضعت الهيئة إطارا تنظيمياً يتكفل بإيجاد أداء منهجي لتطوير وتهيئة وتأهيل هذه المكتسبات السياحية من خلال عدة مساهمات من الهيئة ومن القطاع الخاص.

  • 32. هل قدمت السياحة إطار تنظيميا للاهتمام بالمقتنيات والمنازل التراثية؟Open or Close

    قدمت الهيئة عددا من البرامج السياحية لتنظيم الاتجاه الشخصي عند كثيرين؟ لجمع المقتنيات التراثية ودعمها، وذلك إيماناً بأن العمل السياحي هو اتجاه مشترك ومشاع لدى الجميع، وأن الوعي بقيمة التراث والمقتنيات النادرة هو ما تسعى الهيئة إلى تعزيزه وتطويره عند الجميع، وهو ما تجتهد الهيئة في أن تضيف إليه أوجه الدعم المتعددة له، مثل المساعدات المالية للتنظيم والحفظ والتهيئة وآلية العرض، بالإضافة إلى التسجيل والرصد وحفظ الحقوق والترميم.

  • 33. تتعاون الهيئة العامة للسياحة والآثار مع البنك السعودي للتسليف والادخار في تمويل تطوير المباني التراثية فما هي معايير اختيار المباني التراثية التي يتم تمويلها؟Open or Close

    بالإضافة إلى وجود قبول لدى المالك نحو استثمار الموقع، هناك العديد من المعايير التي ينبغي توفرها ومن أهمها: الأهمية التاريخية وعمر المبنى، ووظيفة المبنى الأساسية، وندرة المبنى وتميزه معمارياً، وحالة المبنى أو المواقع الإنشائية ونسبة الهدم أو التدهور، وإمكانية إعادة توظيف المبنى لأغراض سياحية أو استثمارية، مع وجوب توفر الخدمات الأساسية قرب الموقع، وسهولة الوصول إليه، و وجود فعاليات ثقافية أو سياحية قريبة، ووجود مستثمر راغب في الاستثمار، وموافقة الهيئة على النشاط الاستثماري، وحصول المبنى على تصنيف أ أو ب حسب استمارة معايير تصنيف المواقع التراثية

  • 34. ما هي متطلبات الحصول على التمويل من البنك السعودي للتسليف والادخار؟Open or Close

    وفقاً لقرار مجلس إدارة البنك السعودي للتسليف والادخار والمتضمن الموافقة على برنامج تمويل المباني والقرى التراثية رقم 2833 وتاريخ 2/3/1431هـ يجب أن يكون المتقدم فرداً يعامل مشروعه بموجب لائحة المشاريع الخدمية الصادرة من مجلس الإدارة وشروطها أن يكون طالب التمويل حاصل على التراخيص اللازمة من الجهات المختصة، وأن يكون المشروع ناشئاً أو صغيراً قابل للتوسع، وأن لا يكون المالك لديه أكثر من منشأتين خدميتين، ولا يكون صدر ضده حكم قضائي مخل بالأمانة والشرف، وتوفر دراسة جدوى اقتصادية، ولا يكون مدينا للبنك بقرض لمشروع آخر.
    وفي حال كون المشروع متكاملاً وقائماً يضم عدة مباني فيجب أن يكون تحت مضلة شركة أو مؤسسة أو جمعية على أن يأخذ صبغة قانونية مرخصة ومعتمدة، وأن يكون البرنامج تحت إشراف الهيئة العامة للسياحة والآثار، برفقه دراسة اقتصادية للجدوى معتمدة من الهيئة، ويكون التمويل بواقع 50% من التكلفة الإجمالية وبحد أعلى 7 ملايين ريال.

  • 35. كيف يمكن وصف سياحة التسوق والتجارة في المملكة؟Open or Close

    تمثل الحركة الاقتصادية حضورا فاعلا في السياحة السعودية، وذلك من مركزها المالي العالمي، ومن خلال الإطار المدني النوعي عند عدد كبير من السكان، وهذا فتح مجالا واسعا في حركة التسوق، وأصبحت الأسواق الكبرى ومظاهر التوسع فيها علامة بارزة في المجتمع السعودي، وهو ما دفع سياحة التسوق أن تأخذ أنماطا متعددة كالمتاجر التقليدية والمتاجر الكبرى والمراكز التجارية العالمية، كما أصبحت الأسواق السعودية حاضنا منافساً للمنتجات العالمية، وهذا كله يسهم في الحراك الاقتصادي والسياحي.

  • 36. ما مظاهر الاستثمار السياحي للأوقات الكبيرة التي تقضيها العائلة السعودية في التسوق؟Open or Close

    بدأت الأسواق تأخذ أنماطا حديثة تتصل بشتى الرغبات الأسرية، فالأسواق لاتقدم المنتج التجاري فحسب، وإنما تقدم إلى ذلك الألعاب الترفيهية ومجالات التجميل ومراكز التدريب، وتوفر الخيارات الإضافية للمتسوق كخدمات التبرع والبريد والانترنت وأماكن القهوة، وغيرها، بحيث أصبح ظاهرة التسوق مجالا لعدد من الفعاليات.

  • 37. ما الخطط السياحية التي ترافق التوسع الاقتصادي الكبير في افتتاح المشاريع الاقتصادية الضخمة؟Open or Close

    تضع الهيئة أطرا متعددة لضمان جودة المخرجات السياحية، والهيئة في ذلك تؤمن بأن تنوع المملكة وثراءها وجغرافيتها قادرة على أن تحتضن مختلف المشاريع الاقتصادية والرؤى السياحية، ولذلك فقد وضعت الهيئة مسارات للعمل السياحي تتسع لجميع الأفكار الحالية والمطورة والمبتكرة، والهيئة تحفز بكل طاقاتها جميع الأفكار والرؤى الجديدة.

  • 38. هل يهتم رجال الأعمال بالرؤية السياحية والنماذج المقدمة من الهيئة؟Open or Close

    يلتزم رجال الأعمال بما تطرحه الهيئة من الرؤى، وذلك انطلاقا من مبادئهم الوطنية ومن إيمانهم بالشراكة المجتمعية في تحقيق ثوابت الوطن، وتظل الهيئة تعزز ما تطرحه من البرامج والأنشطة من خلال الشرح والتوضيح والتفصيل فيها، ومن خلال استقصاء وجهات النظر المتعددة التي تأخذها من رجال الأعمال أنفسهم، ومن آراء الاقتصاديين والمثقفين والإعلاميين، ومع ذلك فإنها تضع مسؤولياتها وشركائها وبرامجها على محك التجربة والتقويم، وتتابع إنجازاتها وأنشطتها وحسن الأداء فيها.

  • 39. ما أبرز مجالات التعاون مع القطاع الاقتصادي لتمكين مشاريع السياحة ضمن أنشطتهم؟Open or Close

    من خلال الشراكات والاتفاقات الثنائية تعزز الهيئة برامج السياحة وأنشطتها باعتبارها واجباً وطنياً على المنشأة الاقتصادية، وباعتبارها مصدر دخل اقتصادي جيد، وذلك رغبة من الهيئة في تحقيق نمو متوازن في النشاط الاقتصادي والسياحي، ويصبح التحدي الكبير أمام الهيئة هو النمو الاقتصادي الضخم، وهذا ما جعل الهيئة تراهن على مقدار الوعي الوطني والسياحي لدى رجال الأعمال، وذلك في تبني هذه الرؤية.

  • 40. هل يتفاعل القطاع الاقتصادي مع السياحة وما أبرز مظاهر ذلك؟Open or Close

    من المتفق عليه وجود اختلافات في الرؤية والوعي، وذلك انطلاقا من الاختلافات الثقافية والإستراتيجية، ولكن الهيئة من خلال دعم القيادة، ومن خلال الواجب الوظيفي، ومن خلال المعرفة التامة بالتفكير الاقتصادي، تؤمن بأهمية أن يجد التاجر مجالا للربح، ولذلك فإنها تطرح البرامج والخطط السياحية فيما لا يتعارض مع الرؤية الاقتصادية، ولكن هذا لاينفي أهمية تنفيذ الخطط السياحية في البرامج الاقتصادية تبعا للواجب الوطني.

  • 41. هل توفر السياحة في المملكة مجالا للمشاريع الاقتصادية الصغيرة التي لا تحتاج إلى رأس مال كبير؟Open or Close

    إحدى المزايا الكبرى للسياحة أنها تفتح المجالات الاقتصادية المتنوعة، وأنها تتيح مسارات اقتصادية كبرى يمكن للأفراد والمؤسسات والشركات الصغيرة أن يصنعوا مشاريعهم الخاصة تبعا لها، ويكفل لهم النظام الحق في ذلك من خلال آلياته المعروفة، كما أن الهيئة تدعم وتحفز هذا الاتجاه، وتضع البرامج التدريبية المتعددة في كيفية بداية المشروعات الصغيرة - التى تتسم بالاهمية بسبب تنوع مجالاتها وفرص التوظيف التي تقدمها إلى المواطنين السعوديين وخاصة جيل الشباب بالإضافة الى المساهمة الفعالة والهامة التي تنتج عن هذه المنشات في تطوير المجتمع الإقليمي والمحلي - وذلك بالتعاون والشراكات مع الجهات المعنية، وقد وقّعت الهيئة مذكرات التعاون مع الجهات الداعمة لهذا الإطار مثل: بنك التسليف والادخار السعودي وصندوق المئوية وصندوق الموارد البشرية ومجلس الغرف التجارية وبعض البنوك، ويمكن هنا الإشارة إلى أنه قد نجح كثير من الأفراد والمؤسسات بتقديم مشاريع اقتصادية صغيرة تتصل بخدمات السياحة
    كما تقوم الهيئة بدعم تطوير المنشآت السياحية الصغيرة والمتوسطة بما في ذلك التشغيل السياحي للمشروعات السياحية المتنوعة مثل الحرف و المصنوعات التراثية و اليدوية ، مشغلو الجولات السياحية ، وكالات السفر ، الأدلة السياحية، وكالات المعلومات و الترويج السياحي .

  • 42. كيف يمكن الاستفادة من المواطنين ومن قطاع الشباب بشكل خاص في تشغيل
    وإدارة النشاط السياحي؟Open or Close

    تضع الهيئة أولوياتها انطلاقا من واجبها الوطني، وقد بدأت منذ انطلاق أنشطتها السياحية بالبحث عن أفضل الأساليب التي تحقق أهدافها الاستراتيجية، ومن أهمها: توطين الوظائف السياحية ومضاعفتها وفق الاحتياجات المتنامية وتبعا للنمو المطرد في نشاط الهيئة، وهو ما فتح مجالا واسعا للاستفادة من الطاقات والقدرات عند كافة المواطنين، وعلى رأسهم: قطاع الشباب.

  • 43. كيف تمثل اهتمام الهيئة بتنفيذ هذه الرؤية الإدارية؟ في شأن الاستفادة من المواطنين في برامج السياحة؟Open or Close

    بدأت الهيئة رؤيتها تلك من خلال التأكيد على بناء المعايير المهنية وإعداد الحقائب التدريبية وفق الاشتراطات الدولية، وذلك من أجل تهيئة فاعلين متخصصين ومتميزين في مجال السياحة، ويتم هذا بالتعاون مع الشركاء من القطاعين العام والخاص في الجامعات ومراكز التدريب وبرامج الابتعاث لتطوير الموارد البشرية في القطاعات السياحية التالية:
    - قطاع وكالات السفر والسياحة.
    - قطاع الإيواء (الفنادق والشقق المفروشة).
    - قطاع الجذب السياحي (الترفيه).
    - قطاع الحرف والصناعات التقليدية.
    - قطاع الحج والعمرة.
    - قطاع الآثار والمتاحف.

  • 44. هل هناك تخطيط بين مجالات السياحة المتنوعة في سبيل وحدة سياحية
    تحقق المنافع الاقتصادية العليا؟Open or Close

    يعتبر تأسيس الهيئة العامة للسياحة والآثار خطوة في سبيل تحقيق وحدة تنظيمية لأنشطة السياحة وبرامجها، وبالفعل، فقد قامت الهيئة بوضع الأطر العامة التي تضبط السير في برامج السياحة وأنشطتها، وتم تأسيس الجانب الإداري لها على سبيل مبدأ اللامركزية، فالخطط والأطر واحدة، ومجالات التنفيذ متعددة ضمن الإطار العام الذي وضعته الهيئة بما يكفل وحدة الرؤية والأهداف.

  • 45. هل وضعت الخطط التنظيمية السياحية لإعادة النشاط في الأسواق التاريخية القديمة كعكاظ وغيره؟Open or Close

    قامت الهيئة بوضع إطار تنظيمي للأسواق التاريخية القديمة، وذلك ابتداء من رصدها على أرض الواقع، ومتابعة أوجه النشاط فيها من الناحية التاريخية والمعاصرة، وتبعا لذلك وضعت الخطط لإعادة النشاط السياحي لها بالتعاون مع الجهات المعنية كإمارات المناطق، وهو ما تم في سوق عكاظ ـ مثلا ـ الذي تشارك الهيئة في تنفيذ عدد كبير من الأنشطة والبرامج فيه، وذلك ضمن النشاط الكبير لإمارة منطقة مكة المكرمة.

.+